سعد المعطش / رماح / دواسات النواب ومكابح الحكومة

تصغير
تكبير
في كل أمور الحياة هناك ضروريات وهناك كماليات وتختلف من مجتمع الى مجتمع آخر، فالسيارة كانت من الكماليات في زمن سابق وأصبحت الآن من الضروريات حتى لو كنت لا تملكها فنحن نحتاجها للتنقل ولو كانت عن طريق الإيجار أو بوسائل النقل العامة.

ولو أخذنا وسيلة النقل نفسها فإن هناك ضروريات وكماليات في تلك السيارات فاللون ونوع الفرش والشبابيك الكهربائية وكثير من الأشياء هي كماليات بالنسبة للسيارة ولكن هناك ضروريات لا يمكن أن نتغافل عنها وهي شروط الأمن والسلامة.

الضروريات هي ما جعلت بعض مصانع السيارات تستدعي ملايين السيارات من أجل تصليح أخطاء فنية في دواسات البنزين ودواسات المكابح والتي تعتبر من أهم الضروريات في أي وسيلة نقل آلية.

وبعيدا عن ضروريات السيارات وكمالياتها فإن هناك ضروريات وكماليات في نواب مجلس الأمة وحتما أن كمالياتهم لا تعنينا ولا نقول لهم الا عوافي على قلوبكم ولكن ما يهمنا هو الضروريات التي انتخبناكم من أجلها.

فأين وعودكم من أجل التعليم والصحة وهي ضروريات ملحة يجب عليكم الوفاء بها, حل مشكلة البدون ضرورة من أجل سمعة الكويت الدولية, فوائد قروضنا ضرورة قبل أن يدخل نصف الشعب السجن والوحدة الوطنية التي مزقها وزير الاعلام ضرورة مهمة جدا في ظل ظروف المنطقة الحالية.

أتمنى من نوابنا ألا يضطرونا أن نستدعيهم أسوة بتلك المصانع من أجل تصليح الخلل فيهم وخصوصا بنظام المكابح ودواسات البنزين فقد انتخبناهم من أجل أن يدوسوا الحكومة ويخرجوا كل الكربون الذي التصق بكراسيهم ولم ننتخبهم من أجل ان يستخدموا المكابح للتهدئة مع وزراء الغفلة فحكومتنا لا تحترم الا من يستعمل «حد الدوسة» معها.

نمى الى علمي أن هناك خطة حكومية لبث كثير من الإشاعات على أكثر من شخصية وذلك كخطة كبح لفضائحها المنتظرة.

أدام الله نواب الدوس ولا دام النواب المكبوحين من قبل الحكومة...





سعد المعطش

Saadq8@msn.com
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي