بان كي مون يحض الشعوب على «رفض التطرف»

تصغير
تكبير
مانيلا - د ب أ - حض الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون، شعوب العالم على أن ينأوا بأنفسهم عن التطرف الديني ويسعوا جاهدين لتحقيق مزيد من التفهم بين الاديان.
وقال في رسالة تلفزيونية، في افتتاح الاجتماع الوزاري الخاص لحركة عدم الانحياز حول الحوار بين الاديان والتعاون لتحقيق السلام والتنمية في مانيلا، امس، «يجب أن نرفض التطرف». وأضاف: «لدينا ما يكفي من الشكوك والمخاوف المشتركة. ويمكن أن يقوم أعضاء حركتكم المختلفون في شكل يثير الاعجاب بالكثير لصياغة تفهم أكبر».
ويهدف المؤتمر الذي يستمر يومين ويحضره وزراء خارجية وممثلون من الدول الاعضاء البالغ عددها 118 في حركة عدم الانحياز إلى تبني موقف لتحقيق سلام وتنمية على الصعيد الدولي والاقليمي والوطني من خلال الحوار بين الاديان والتعاون.
وتابع الامين العام: «يتمتع العديد من الاعضاء بحركة عدم الانحياز بخبرة واسعة فى رأب الخلافات الدينية. أحضكم على استخدام تلك الخبرة لدعم الحوار أينما تكون هناك حاجة له».
من ناحيته، دان ويليام فيندلي الامين العام للمؤتمر العالمي حول الاديان من أجل السلام، الاساءة إلى الاديان من جماعات متطرفة.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي