تميّزه ونجاحه سر استمراره لدورة ثانية

«سوالف ضحى»... أجواء من الفرح مع فقرات متنوعة على «كويت F.M»

تصغير
تكبير
|كتب حسين خليل|

اتفق المسؤولون في اذاعة «كويت اف. ام» على تمديد برنامج «سوالف ضحى» لدورة ثانية ضمن الخطة البرامجية الجديدة. وذلك نظراً لنجاحه وتميزه من بين البرامج الكثيرة التي تبثها الاذاعة. وقد شهدت الدورة الثانية للبرنامج اضافة دماء جديدة، متمثلة بالمذيعة نادية مال الله لتشارك مقدم البرنامج عبدالعزيز الشمري.

وفي زيارة مفاجئة قامت بها «الراي» لاستديو البرنامج من أجل الاطلاع على تفاصيل ما يدور خلف كواليسه، تم رصد الحركة المتناسقة لفريق العمل الذي يقوده المخرج جاسم الفرس.

كانت الساعة تشير الى الحادية عشرة صباحاً، حيث كانت المذيعة نادية مال الله قد بدأت للتو بقراءة أخبار طريفة وغريبة، يساعدها في ذلك المذيع عبد العزيز الشمري.

«سوالف ضحى» يقدم عدة فقرات، منها فقرة «شفت بعيني» وهي فقرة تعكس مشاهدات من أرض الواقع، أما الفقرة الثانية «سوالفنا ضحى» وتتضمن على معلومات مفيدة للمستمعين، والفقرة الثالثة «غرائب من الصحف»، تتبعها الفقرة الرابعة «الموهبة» تتحدث عن المواهب المتميزة، وآخرها الفقرة «الطبية» وتكون فيها آخر الأخبار الطبية.

المخرج جاسم الفرس وضع اولى أغنياته في البرنامج وكانت أغنية وطنية بعنوان «ابشري يا كويت»، وكانت فرصة للحديث معه حول الجديد الذي تضمنه البرنامج بهذه الدورة، حيث قال: في الدورة الأولى كنت أضع أغنيات كويتية وخليجية، ولكن في هذه الدورة وضعت أغاني الجلسات الخاصة والأغاني الأجنبية وريمسكات ومقاطع مسرحية وافيهات حصرية، من أجل عيون مستمعي المحطة لمنحهم لحظة سعادة وبسمة جميلة. وعن تعامله مع فريق العمل قال الفرس: فريق العمل على قلب واحد، وتميزه هو سر وجوده في الدورة الثانية على التوالي، فنحن نعيش أجواء من المرح والجدية في العمل من أجل ايصال معلومة مفيدة للمستمعين. وخلال فترة الاستراحة الثانية التقينا المذيع عبدالعزيز الشمري الذي تحدث عن برنامجه قائلا: الميزة الرائعة في البرنامج هو انه يتطرق لمعلومات وأخبار وطرائف غريبة وعجيبة والتي تحدث في الخليج والعالم، حيث نضع لهم أخبارا «فريش» وتكون حصرية للبرنامج قبل عرضها بالصحف اليومية.

وعن الصعوبات التي تواجههم قال الشمري: نجد صعوبة في فقرة «الموهبة»، بحيث من الصعب الوصول الى موهبة متميزة، فعبر هذا اللقاء أوجه لمن لديه موهبة ان يرسل السيرة الذاتية عبر ايميل البرنامج

(fm.anchor@hotmail.com) ويكتب رقم تلفونه لكي يتسنى الاتصال به.

وعن دخول زميلته نادية مال الله لمشاركته في التقديم قال الشمري: خلال الدورة الأولى واجهت صعوبة بالتقديم، ومشاركة نادية مال الله معي في التقديم جعلت البرنامج أقوى بكثير من السابق، بحث ان المستمع وجد نوعا من التغيير في الحوار والتعليقات الخفيفة على بعض الأخبار الطريفة والعجيبة.

وبعد نهاية حديثنا معه أشاد الشمري بجريدة «الراي» وقال: «الراي» من الصحف الأولى في الكويت وتغطيتها لنا اليوم هي دافع كبير للمضي قدما في البرنامج وأتمنى ان نكون عند حسن ظن الجمهور.

وفي آخر استراحة تحدثنا مع المذيعة نادية مال الله والتي عبرت عن بالغ سعادتها لانضمامها لبرنامج «سوالف ضحى»، وأشادت بروح التعاون والمودة بين فريق العمل وقالت بان خفة دم البرنامج جذتها للانضمام الى فريق عمله.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي