الحريتي دان حادثة حولي: لن ينالوا من وحدتنا الوطنية

تصغير
تكبير
استنكر النائب حسين الحريتي الاعتداءات التي استهدفت عدداً من المكتبات الإسلامية في منطقة حولي، مؤكدا ان هذا العمل «يراد منه النيل من وحدتنا الوطنية واثارة الفتنة في المجتمع».

وقال الحريتي في تصريح صحافي ان الشعب الكويتي على قدر كبير من الوعي ولا تنطلي عليه مثل هذه الاعمال ومن يقف وراءها لافتا إلى ان الشعب الكويتي شعب واحد بكل فئاته وطوائفه جبل على التسامح والمحبة والإخاء.


واشار الحريتي إلى ان من قام بهذه الاعتداءات الجبانة إنما يهدف من ورائها إلى زرع الفتنة والشقاق بين ابناء الوطن ونسي ان الشعب الكويتي الذي وقف صفا واحدا في وجه الاحتلال العراقي الغاشم لا يمكن ان تؤدي مثل هذه الاعمال إلى زعزعته وفك عرى التلاحم بين ابنائه بكل طوائفهم وفئاتهم.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي