pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

هيا الساير لـ «الراي»: نسعى لإدراج الكويت في مؤشر التنافسية العالمي

«نزاهة» تتابع المؤشرات الدولية

هيا الساير
هيا الساير

أكدت مدير إدارة البحوث والدراسات في قطاع الوقاية في الهيئة العامة لمكافحة الفساد «نزاهة» هيا الساير، «اهتمام الهيئة بالمؤشرات الدولية ومتابعة أداء الكويت، خصوصاً تلك التي تقيس جوانب مباشرة أو غير مباشرة للفساد، ومن بينها مؤشر التنافسية العالمي الذي يصدر عن المعهد الدولي للتنمية الإدارية (IMD) ويقوم بتحليل وترتيب الاقتصادات للدول، وفقاً لكيفية إدارتها للتنافسية، بهدف خلق القيمة على المدى الطويل».

وبينت الساير في تصريح خاص لـ «الراي»، أن «المعهد يصدر ثلاثة تصنيفات دورية هي: الكتاب السنوي للتنافسية العالمية، والتنافسية الرقمية العالمية، وتنافسية الموهبة العالمية، ويقدم هذه التقارير الدورية للمؤشرات التي يصدرها وتشمل تشخيصاً تفصيلياً للدول ولا يقف فقط على عرض النتائج الكلية للمؤشرات التي يقيسها، كما أن هذه التقارير تشكل أداة قوية لمساعدة الحكومة وقادة الأعمال على تقييم أداء اقتصادهم ما يتيح الفرصة لهم بتحديد مواطن القوة والضعف وأماكن البحث عن أفضل الممارسات».

ولفتت إلى أن «(الهيئة) تعاونت مع المعهد الدولي للتنمية الإدارية (IMD) في شأن إدراج دولة الكويت في مؤشر التنافسية العالمي، والذي يصدر سنوياً، نظراً لأهميته الدولية وطبيعته التشخيصية التي تقدم مزيداً من المعلومات في حال دراسة تقييم وتشخيص أداء دولة الكويت، كما أنه بشكل آخر يعد أحد المصادر التي تندرج في احتساب درجة مؤشر مدركات الفساد والذي لم تكن دولة الكويت طرفاً فيه».

وذكرت أن «المعهد قام بجمع البيانات المطلوبة والخاصة واستقصاء رأي التنفيذيين للعام 2022 بدولة الكويت، حيث ساهمت (نزاهة) وفي وقت قياسي بدعم جمع البيانات المطلوبة من أصحاب المصلحة ونشر الاستبيانات للعينة المطلوبة، وكان نتاج ذلك أن أصدر المعهد تقريره الخاص بتقييم دولة الكويت، حيث حصلت على درجة (57 من أصل 100)، وعليه احتلت المركز 46 من أصل 64 عالمياً، مصحوباً بتقرير تفصيلي عن تلك النتائج بجوانبها القوية والمتدنية»، لافتة إلى أن «المعهد أصدر تقريرين يتضمنان نتائج دولة الكويت فيها وهما تقرير تنافسية الموهبة العالمية وتقرير التنافسية الرقمية وقد حصلت الكويت على التوالي على درجة (54.77 من أصل 100) واحتلت بذلك المركز 41 من أصل 64 عالمياً، كما حصلت على درجة (65.57 من أصل 100) واحتلت المركز 44 من أصل 64 عالمياً».

وشددت على أن «(نزاهة) تسعى إلى رفع الوعي بأهمية المؤشرات الدولية وتأثيرها على مؤشر مدركات الفساد ودوره في مكافحة الفساد وتحقيق الأهداف الإنمائية، ودعم جهود كشف الفساد والوقاية منه، وتعريف الجمهور بدور المؤشر، وبيان آلية عمله في حسابه وتصنيفه للدول من خلال مجموعة من المصادر المعتمدة، وتعزيز القدرات العلمية لدى الباحثين أو المهتمين في المجال ذاته».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي