pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

المسرحية شكّلت مزيجاً بين البُعد الإنساني والخيال العلمي

«To The Moon»... أخذت بأيدي الصغار إلى القمر!

«To The Moon»... حين يكتمل الحدث بالأداء المحترف!

إذ تعتبر هذه المسرحية التي انطلق عرضها على خشبة نادي الكويت الرياضي أول أيام عيد الفطر السعيد، واحدة من أهم المسرحيات التي تستهدف الطفل، فقد شكلّت مزيجاً بين البعد الإنساني والإبهار التقني، لتقدم لنا لوحات فنية تضج بالعمق القصصي والخيال العلمي، فأخذت بأيدي الصغار إلى القمر...

تدور الأحداث حول حلم طفل (بشار الشطي) وطفلة (هيا عبدالسلام) بالذهاب إلى القمر، حتى كبروا، فتحقق طموحهما... وخلال رحلتهما المكوكية إلى القمر يسقطان بمنتصف الطريق في كوكب «نوا»، حيث إن سكان هذا الكوكب لم يسمعوا خيراً عن البشر عدا السلبيات فقط، كما أن ملكة الكوكب (هنادي الكندري) تخشى روّاد الفضاء كونهم من كوكب الأرض، ولذلك فهي تخاف من أن يتأثر كوكبها من هؤلاء البشر.

وهنا، تأمر بمحاصرة القادمين من الأرض، وعلى إثر ذلك يواجهان الكثير من المواقف الصعبة. ولكن يخيب ظن الملكة، خصوصاً وأن البعض من سكان كوكب «نوا» يمتلك صفات حميدة، فيقومون بمساعدة الأرضيين على الهروب إلى بر الأمان.

المسرحية، وهي من تأليف وإخراج أحمد العوضي، حملت بين طياتها رسائل عدة، منها عدم التسّرع في الحكم على أيّ شخص مهما كان، منطلقة من مبدأ «المتهم برئ حتى تثبت إدانته»، بالإضافة إلى موضوعات لغرس الأفكار النيرة والقيم الإنسانية والوازع الديني في نفوس الصغار، كما أشار الكاتب في نصّه إلى أن البشّر لا يتشابهون بالصفات والطباع، فلا يجوز التعميم على الكل، لأن التعميم لغة الجهلاء.

لناحية السينوغرافيا، فقد جاءت الديكورات متسقة مع العرض المسرحي، وبدت كما لو أننا في الفضاء، حيث عالم المجرات المذهل، وهو من إبداع مصممة الديكور فاطمة القامس، كذلك انسجمت المؤثرات الصوتية مع الإضاءة والخدع البصرية، فكان العرض مبهراً للغاية.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي