pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

مساهمو البنك أقرّوا توزيع 8 فلوس للسهم و5 في المئة منحة عن 2022

«برقان»... تقدّم ملموس نحو نمو مستدام ومرونة تشغيلية


- عبدالله الناصر: أداء مميز مدعوم بنمو كبير في المؤشرات الرئيسية
- تحسّن رسوم مخصصات البنك 70 في المئة خفّض تكاليف الائتمان إلى 60 نقطة أساس
- مسعود حيات: جدّدنا عهد ابتكار حلول فريدة لمستقبل أكثر استدامة
- 2022 شاهد على جهودنا لاقتناص فرص رفاهية موظفينا ومساهمينا

عقد بنك برقان، أمس، اجتماع الجمعية العمومية العادية السنوية الثامن والخمسين والجمعية العمومية غير العادية السادسة والثلاثين، في الفرع الرئيسي للبنك، وبحضور 79.268 في المئة من المساهمين.

وقدّم مجلس إدارة البنك للمساهمين خلال الاجتماع النتائج المالية المحققة للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2022، والتي عكست النمو الإيجابي القوي لـ«برقان» من خلال زيادة الإيرادات وصافي الدخل، كما وافق المساهمون على توزيع أرباح نقدية بواقع 8 فلوس للسهم الواحد، إضافة إلى أسهم منحة بنسبة 5 في المئة عن العام المالي 2022.

وخلال العمومية، أشاد رئيس مجلس إدارة «برقان»، الشيخ عبدالله ناصر الصباح، بالتقدّم المميز الذي حققه البنك خلال مسيرته الإستراتيجية، مدعوماً بالنمو الكبير في مؤشراته الرئيسية، بما في ذلك صافي الدخل، موضحاً أن البنك سجّل إيرادات مستقرة بلغت 232 مليون دينار لعام 2022، مدفوعة بانتعاش قوي في صافي دخل الفوائد، بزيادة قدرها 15 في المئة على أساس سنوي وذلك نتيجة لتحسّن قدره 30 نقطة أساس في هوامش الفائدة الصافية، فيما ارتفع صافي دخل المجموعة ليصل إلى 52.1 مليون دينار بزيادة قدرها 15 في المئة على أساس سنوي، مع الحفاظ على قوة رأس المال والسيولة.

وأفاد الناصر بأن نسبة كفاية رأس المال للبنك حافظت على مستوى أعلى عند 16.8 في المئة، أي أعلى بكثير من الحد الأدنى التنظيمي البالغ 12.5 في المئة، مع الحفاظ على جودة الأصول القوية ونسبة القروض المتعثرة (NPL) عند 1.9 في المئة، في حين شهدت رسوم مخصصات البنك تحسّناً ملحوظاً بنسبة 70 في المئة لعام 2022، ما أدى إلى انخفاض كبير في تكاليف الائتمان من 190 نقطة أساس في عام 2021 إلى 60 نقطة أساس في 2022.

وخلال كلمته في العمومية، أشار الناصر إلى الموافقة الأخيرة على بيع مصرف بغداد التابع للمجموعة، مؤكداً أن ذلك سيُخفف نسبة القروض المتعثرة للمصرف ويُحسّن نسب رأسماله بشكل أكبر.

وذكر أن الأداء المالي القوي لـ«برقان» في عام 2022 يُشير إلى تقدّم ملموس نحو الأهداف الإستراتيجية للبنك المتمثلة في تحقيق النمو المستدام طويل الأجل والمرونة التشغيلية، مضيفاً: «شهد العام الماضي التزامنا الكامل بتطوير ركائزنا الأساسية الثلاث متمثّلة بالاستدامة والتحوّل الرقمي وتنمية رأس المال البشري. وقد اعتمدنا إستراتيجية واضحة وطموحة ستمكّننا من الحفاظ على أعمالنا وتنميتها مع التخفيف بشكل فعّال من المخاطر في مواجهة التقلبات التي تشهدها بيئة التشغيل».

خدمات مبتكرة

وفي إطار حديثه حول التحوّل الرقمي والخدمات المصرفية المبتكرة، تناول نائب رئيس مجلس الإدارة رئيس الجهاز التنفيذي لمجموعة «برقان»، مسعود حيات، كيفية تطوّر الخدمات المصرفية للأفراد في البنك وما شهده من تقدّم خلال 2022.

قائلاً: «خلال العام الماضي، جدّد البنك التزامه الراسخ بوضع خطة التحوّل الرقمي طويلة الأمد والتركيز على خدمات الأفراد موضع التنفيذ، وجاء نجاح حساب كنز الجديد نتيجة لهذا التركيز. وكجزء من هدفنا المتمثل في توفير تجربة مصرفية أكثر كفاءة وأماناً لعملائنا، قدّم (برقان) العديد من المزايا وأضاف ميزات جديدة إلى خدماته المقدّمة عبر تطبيق البنك على الهاتف المحمول، وذلك تلبية للاحتياجات المتغيرة لعملائنا. وشمل ذلك تقديم النموذج الإلكتروني (اعرف عميلك - eKYC)، وميزة (قدّم طلبك الآن) للمنتجات، إضافة إلى التصميم الإستراتيجي وتطوير العمليات. وبالنسبة لعملائنا في قطاع الشركات، فقد تم تقديم ابتكارات رقمية تواكب تطلعاتهم من خلال بذل جهود متواصلة لتطوير منصة بنك برقان الرقمية الرائدة لإدارة النقد».

حوكمة بيئية واجتماعية

ولفت إلى التزام البنك بتعزيز تركيزه على الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات، منوهاً إلى أن «عام 2022 شهد توسع نطاق العمل ضمن إطار الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات في (برقان)، إذ جدّدنا عهد ابتكار حلول فريدة لمستقبل أكثر استدامة للأجيال القادمة. وإلى جانب دورنا الرائد كمقدّمي خدمات مصرفية ومالية، فإن هدفنا المتمثّل في تقديم قيمة أكبر لمساهمينا والمجتمعات التي نعمل فيها هو دائماً جوهر نجاح فلسفتنا (أنت دافعنا)، نحو تحقيق الاستدامة. وقد كان العام الماضي شاهداً على جهودنا لاقتناص واستثمار جميع الفرص التي تضمن الرفاهية المالية للموظفين والعملاء والمساهمين، على حد السواء». وأضاف حيات أن «برقان» يواصل التزامه المعهود بالحدّ من استهلاك الطاقة، وتخفيف أثر البصمة البيئية وتوسيع نطاق الاستدامة لسنوات قادمة.

رفاهية الموظفين

وبيّن أن من بين الإنجازات المهمّة التي حقّقها البنك في عام 2022 ضمن نهجه بوضع موظفيه في مقدمة أولوياته، واصل «برقان» تجربة تعلّم متميّزة لموظفيه خلال 2022 لضمان تطوير كادر العمل بمهارات وإمكانات كبيرة ومدرّبة تقنيّاً.

وأوضح في هذا الصدد: «أن أولويتنا القصوى في (برقان) هي تحقيق رفاهية موظفينا، ونحن نحرص على الاستثمار في أبرز المواهب الوطنية. كما أن لموظفينا دوراً حيوياً في إستراتيجيتنا الهادفة إلى تحقيق النجاح المالي ورفع مستوى الأداء ومواصلة رحلة الرقمنة. وتماشياً مع برامج البنك الخاصة بتنمية رأس المال البشري والتدريب، فإننا ندعم شرائح الطلاب كافة من حاملي الشهادات الجامعية والدبلوم، لمتابعة دراستهم الأكاديمية من خلال مبادرة (برقان العطاء). وإضافة إلى ذلك، يوفّر البنك برامج تدريب داخلية رائدة وبالشراكة مع جامعات متميزة مثل (هارفارد) و(بيركلي) وكلية (كولومبيا) للأعمال و(إنسياد)، لتعزيز مهارات كوادره وتمكينهم. كما قام البنك بالتوسّع في نهج التعلّم من خلال برنامجه الرائد (رؤية)، والذي يهدف إلى تمكين قادة المستقبل في القطاع المصرفي الكويتي، وإلى جانب ذلك، يتيح برنامج (انطلاقة) المبتكر للموظفين الجدد، ممّن ينتقلون إلى الفروع، القدرة على التعرّف إلى ثقافة التجزئة وديناميكيات العمل بأسلوب مميّز واحترافي، ما يؤثر بشكل إيجابي في قدرة البنك على تحقيق النمو الجماعي وإنجاز نجاحات أكبر».

4 جوائز

أفاد حيات بأنه كنتيجة للتطورات الإيجابية التي حقّقها «برقان» في مسيرة التحوّل الرقمي، فقد نجح بحصد 4 جوائز من مجلة غلوبال فاينانس، على غرار جائزة «أفضل إدارة لأمن المعلومات وإدارة الاحتيال»، و«أفضل واجهات برمجة تطبيقات للخدمات المصرفية المفتوحة»، و«أفضل موقع للتكيف مع الخدمات المصرفية عبر الهاتف المحمول»، و«أفضل خدمات مصرفية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة».

وفي معرض تعقيبه على هذه الإنجازات، قال حيات: «تعكس الجوائز المتعدّدة التي حصدها البنك في عام 2022 تأثير تحوّله ونموّه على المجتمع والشركات والأفراد، في آن معاً. ونحن نواصل جهودنا للاستمرار بتقديم تجربة أكثر راحة ومرونة عبر قنواتنا كافة، إلى جانب العمل على إطلاق المزيد من الخدمات والمزايا والإمكانات الرقمية في ضوء رحلة التحوّل الرقمي التي نمضي بها إلى الأمام».

شكر على الثقة

توجه حيات بالشكر إلى عملاء «برقان» ومساهميه على ثقتهم، وكذلك الجهات الرقابية وبنك الكويت المركزي على دعمهم المستمر، والإدارة التنفيذية في البنك على تفانيهم في تنفيذ الإستراتيجية المستدامة بشكل حقيقي وفعّال، كما شكر الموظفين لالتزامهم المستمر وجهودهم المتميزة.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي