pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

الاتحاد الإيطالي يُحقّق في هتافات معادية للسامية من جماهير لاتسيو

جماهير لاتسيو
جماهير لاتسيو

فتح الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، تحقيقاً في هتافات معادية للسامية أطلقتها جماهير نادي لاتسيو، قبل فوز فريقها على مضيفها نابولي، بحسب ما ذكر مصدر في الاتحاد لوكالة «فرانس برس»، أمس.

وقال الاتحاد الإيطالي إنه فتح تحقيقاً في هتافات أطلقتها مجموعة من نحو 100 شخص في ملعب «دييغو أرماندو مارادونا»، الجمعة «ولم تُسمع على المدرجات خلال المباراة» من قبل المسؤولين.

وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يُظهر المشجعين ينشدون الهتافات بحضور المراقبين والشرطة، قبل المباراة التي انتهت بفوز فريق العاصمة على متصدر الدوري بهدف نظيف. وصفوا أنفسهم بفخر بالعنصريين وأهانوا مشجعي النادي الغريم روما بقولهم إن آباءهم قد رُحّلوا إلى غرف التعذيب النازية.

وأعلن الاتحاد الايطالي أنه يُحقّق في هتافات غير محدّدة موجّهة لمهاجم نابولي، النيجيري فيكتور أوسيمهن.

والحادث هو الأخير ضمن سلسلة طويلة لبعض جماهير لاتسيو المتشدّدين، في بلد تنتشر فيه مجموعات المشجعين الفاشية.

وفي يناير الماضي، أمرت السلطات بإقفال مدرج «كورفا نور» في الملعب الأولمبي، حيت يتمركّز مشجعو لاتسيو، لمباراة واحدة، بعد هتافات عنصرية ضد ليتشي، دفعت مدافع الأخير الفرنسي المخضرم صامويل أومتيتي إلى البكاء.

وكان حامل نسر لاتسيو، تميمة النادي، قد أشاد بالديكتاتورين بينيتو موسوليني وفرانسيسكو فرانكو، بعد إيقافه من قبل النادي لتأدية تحيّة فاشيّة في نهاية المباراة.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي