pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

بعد 3 أشهر من حادثة مشابهة في تركيا

كلب يقتل صياداً أميركياً... بالرصاص!

تعبيرية
تعبيرية

صياد جديد، يذهب ضحية إطلاق كلبه النار عليه!

فبعد ثلاثة أشهر من سقوط صياد تركي قتيلاً على يد كلبه، بعدما داس الأخير على زناد البندقية التي كانت في صندوق السيارة، لقي صياد أميركي المصير ذاته، على يد كلبه إثر دوسه على بندقية موضوعة في المقاعد الخلفية، في وسط الولايات المتحدة في الأيام الماضية، وفقاً للسلطات الأمنية في ولاية كنساس الأميركية.

كان الكلب، الذي لم يكشف عن نوعه، موجوداً السبت في مؤخرة المركبة، حيث كانت توجد «معدات للصيد وبندقية»، عندما «داس على السلاح ما أدى إلى انطلاق الرصاصة»، وفق ما أوضح مكتب قائد شرطة مقاطعة سامر في كنساس.

وأشارت السلطات إلى أن الضحية، وهو رجل في الثانية والثلاثين من عمره، كان جالساً بجانب مقعد السائق عندما أصيب بالرصاص.

وقد «توفي على الفور متأثراً بإصابته»، بحسب فرانس برس.

ولا يزال التحقيق متواصلاً، لكن، بحسب المعلومات الأولية، فإن ما حصل مرتبط بـ«حادث صيد»، وفق ما أكد مكتب قائد الشرطة.

وفي حادثة سابقة، كانت أشارت إليها «العربية.نت» في نوفمبر الفائت، فإن الصياد التركي أوزغور جيفريك أوغلو (32 عاماً)، وهو أب لوليد لم يتخط عمره الأيام، كان على وشك العودة من عطلة نهاية الأسبوع قضاها في رحلة صيد في هضبة كيزلان، في منطقة ألاكام بمقاطعة سامسون التركية، عندما لاقى المصير ذاته من قبل كلبه.

ويُعتقد أن جيفريك أوغلو كان يضع البندقية في صندوق سيارته عندما قفز كلبه إلى السيارة وضغط بمخلبه على الزناد.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي