pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

استعدادات أولمبياد باريس 2024... في الموعد المُحدّد

أكّد رئيس اللجنة المنظمة لأولمبياد باريس 2024، توني إستانغيه، أمس، خلال مؤتمر صحافي أن استعدادات اللجنة «في موعدها»، قبل استضافة الحدث بثمانية عشر شهراً، فيما أشار ديوان المحاسبة أخيراً إلى تأخيرات في توقيع العقود.

وأوضح إستانغيه: «في بعض الأحيان، قد يستغرق الاتفاق بعض الوقت»، مضيفاً «لا داعي للاستعجال، نحن في الموعد».

وكان ديوان المحاسبة أشار في تقرير قُدّم في يناير إلى البرلمان، إلى تأخيرات في توقيع العقود من قبل اللجنة المنظمة، مما أثار «مخاطر عملية ومالية».

وقال إستانغيه: «لقد تحدّينا النموذج على أساس كل حالة على حدة».

وتابع: «حتى الآن، 90 في المئة من هذه المحيطات آمنة بالفعل»، مبدياً حرصه الشديد على «الطمأنة» بعد تقرير ديوان المحاسبة.

وشدّد في أولوياته على «بُعد الموارد البشرية والمالية»، بينما تم رفع هدف موارد الشراكة في ديسمبر إلى 1.226 مليار يورو.

وتتوقّع اللجنة المنظمة أن تكون قد حقّقت 92 في المئة من هذا الهدف بحلول نهاية عام 2023، وأكد إستانغيه «نحن هادئون جداً».

وبخصوص التذاكر، قال: «تجاوزنا 2.5 مليون مُسجّل» في عملية السحب للمرحلة الأولى من إصدار التذاكر، مما يؤدي إلى تخصيص خانات شراء مستقبلية، مشيراً إلى أنه في هذه المرحلة الأولى من البيع بالحزمة، سيتم طرح ثلاثة ملايين تذكرة للبيع. وستُعقد جلسة مبيعات أخرى في مايو للتذاكر الفردية.

وستُقيم اللجنة المنظمة شراكة مع جمعية الانقاذ الشعبي للتضامن، حيث يُمكن لكل مشترٍ وضع 2 يورو إضافيين لتمويل تذاكر التضامن للعائلات التي لا تستطيع تحمل شرائها.

وردّاً على سؤال حول استخدام الكاميرات المجهّزة بخوارزميات لكشف تحرّكات الجماهير، وهو ما سيسمح به القانون الأولمبي قيد المناقشة في البرلمان، قال إستانغيه إنه «يثق بالدولة في هذا الموضوع».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي