pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«نقطة الجزاء» تنقل السالمية والفحيحيل إلى ربع نهائي كأس الأمير

«الكويت» يُراجع... والنصر يستعجل المحترفين

يُنتظر أن يكون الجهاز الإداري لفريق «الكويت» قد اجتمع مع الجهاز الفني بقيادة المدرب البحريني علي عاشور لمناقشة أحداث مباراة التضامن في ربع النهائي لكأس الأمير والتي خرج منها «الأبيض» بتأهل شاق وبركلات الترجيح بعد التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي 3-3.

وفيما كان «الكويت» في طريقه لتأهل سهل إلى الدور المقبل بعد تقدمه بهدفين ليوسف ناصر، تراجع أداء الفريق بالتزامن مع التغييرات التي قام بها المدرب حينما أخرج الثلاثي ناصر وفيصل زايد والمصري عمرو عبدالفتاح دفعة واحدة، ما أدى إلى عودة التضامن إلى المباراة بقوة واحرازه هدفي التعادل وقبل ذلك اهداره ركلة جزاء.

ويتوقع أن تتم مراجعة مجريات المباراة والملاحظات التي شابتها لتلافيها في المرحلة المقبلة والتي ينتظر فيها الفريق مواجهة قوية مع السالمية في الدور ربع النهائي يوم الجمعة المقبل.

ومن جهة أخرى، وصف مدير فريق النصر، طلال نايف، مواجهة العربي المقبلة في ربع نهائي الكأس بـ «بطولة مستقلة»، معتبراً أن مواجهات الفريقين تاريخياً «ومباريات الدوري الأخيرة تشهد على ذلك»، في إشارة إلى تعادلهما مرتين هذا الموسم.

وكان النصر قد تجاوز الجهراء، بهدف من دون رد، أحرزه محمد دحام، الاثنين، ضمن الدور التمهيدي.

وأكد نايف سعي «العنابي» لمواصلة المشوار نحو نهائي أغلى الكؤوس، مبدياً ثقته في اللاعبين وقدرتهم على مواجهة فرق القمة، والحفاظ على الثبات المطلوب.

وعن الفوز على الجهراء، شدد على أن «المهمة لم تكن سهلة»، مبينا أن فريقه «حقق الأهم» بالتقدم خطوة نحو النهائي.

وأضاف: «تراجع النصر إلى الدفاع أمام الجهراء، كان أمراً طبيعياً، في ظل الاندفاع الكبير للمنافس الذي كان يرغب في تعديل النتيجة».

بدوره، استعجل المدير الفني لفريق النصر محمد المشعان، وصول المحترفين الجديدين الأردني أنس العوضات والبرازيلي غوستافو ألميدا إلى البلاد.

وأكد المشعان أن إدارة العنابي تسعى لإتمام إجراءات دخول اللاعبين إلى الكويت، منذ فترة، أملاً في تدعيم صفوف الفريق، خلال المباريات المهمة المقبلة.

وكان النصر قد تعاقد مع الثنائي العوضات وغوستافو في الانتقالات الشتوية الجارية، إلى جانب الأردني أحمد سمير.

وقال: «النصر يخوض مباريات في الفترة الأخيرة معتمداً على محترف وحيد، في حين بقية الفرق تملك 5 محترفين. جودة اللاعبين المحليين هي السبب وراء تحقيق نتائج إيجابية».

ورأى أن الفريق يقدم مستويات مميزة، إلا أن استمرار إهدار الفرص مشكلة مقلقة.

وفي الجانب الآخر، أبدى عضو مجلس إدارة نادي الجهراء ورئيس جهاز الكرة، طواري مدلول، رضاه عن الأداء الذي قدمه الفريق رغم الخسارة من النصر وتوديع مسابقة كأس الأمير من الدور التمهيدي.

وقال: «أدينا مباراة جيدة أمام منافس عنيد ومميز، ولكن هذه طبيعة مباريات الكؤوس، أتمنى ألا يتأثر اللاعبون بالهزيمة، وإن شاء الله سيظهر الفريق بصورة أفضل في الدوري».

وكشف مدلول عن تعيين مبارك الجدعان مساعداً لرئيس جهاز اللعبة في النادي، فيما لم تطرأ تغييرات على الجهازين الاداري والفني الذي يقوده السلوفيني ساندي سيدينوفسكي.ويوم أمس، تأهل الفحيحيل إلى الدور ربع النهائي بتجاوزه خيطان بركلات الترجيح 5-3 بعد التعادل 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي، أمس، ضمن الدور التمهيدي.

ويلتقي «الأحمر»، في ربع النهائي، السبت المقبل، مع الفائز من مباراة القادسية والساحل التي جرت الليلة الماضية.

قدم الفريقان أداءً حماسياً ولكنه خلا من الخطورة على المرميين في الشوط الأول، إلا في ما ندر، حيث اقتصرت الفرص على الكرة التي سددها الكاميروني أونانا من خارج المنطقة مستغلاً خروج حارس «الأحمر» خالد عجاجي وأبعدها المدافع السوري عبدالله الشامي برأسه قبل أن تتجاوز خط المرمى (23).

وظهر خيطان بصورة أفضل مستفيداً من نشاط لاعبي الوسط.

مع بداية الشوط الثاني، واصل خيطان أفضليته وتقدم بهدف لكارديرو من ركلة جزاء بعد لمسة يد على مدافع الفحيحيل، البرازيلي خوليو سيزار (60).

ضغط «الأحمر» لتسجيل التعادل وهو ما تحصّل عليه في الدقيقة (72) عبر التونسي يوسف بن سودة الذي تابع بنجاح الكرة التي سددها فواز الرشيدي وارتدت من حارس خيطان أسامة العنزي.

وانتقل الفريقان للعب شوطين إضافيين لم يسفرا عن جديد رغم أفضلية خيطان، ليتم الاحتكام لركلات الترجيح التي ابتسمت للفحيحيل بعدما سجل له كل من فهد الرشيدي ونايف حميد والبرازيلي لويز فرناندو وبن سودة والسوري عبدالله الشامي، فيما سجل لخيطان عبدالله فيصل وجوناثان ومحمد عنتر، وأضاع كوردورو.وكان السالمية ضرب موعداً ساخناً مع «الكويت» في الدور ربع النهائي بعد تجاوزه الشباب بهدف وحيد جاء من ركلة جزاء نفذها العراقي أسو رستم قبل 10 دقائق من النهاية، الاثنين.

سيسوكو... وتقييم الفائدة

أثار تعاقد نادي القادسية مع لاعب الوسط المالي - الفرنسي عبدالواحد سيسوكو تساؤلات حول مدى قدرة ابن الـ 33 عاماً على تحقيق الإضافة لـ «الأصفر» في ما تبقى من منافسات الموسم.

وبعد رحيله عن «الأبيض» في صيف 2021، وبعدما قدم مع الفريق مستويات جيدة، بقي سيسوكو من دون ناد حتى مارس 2022 حينما وقّع لنادي اتلتيكو أوتاوا الكندي حيث لعب له حتى نهاية العام الماضي.

ولوحظ أن القيمة السوقية للاعب تراجعت بصورة كبيرة وفقاً لمواقع متخصصة من 600 ألف دولار الى 150 ألفاً فقط.

في المقابل، يرى آخرون أن اختيار سيسوكو، قرار جيد ومتوافقاً مع احتياجات الفريق في خط الوسط، في ظل ابتعاد عبدالعزيز وادي المصاب، وقبل ذلك رحيل أكثر من عنصر مميز عن هذا الخط بالذات مثل سلطان العنزي ورضا هاني وسيف الحشان واعتزال فهد الأنصاري.معلوم أن «الأصفر» تعاقد أيضاً في فترة الانتقالات الشتوية الحالية مع المالي إبراهيما تانديا الذي يشغل طرف الملعب حتى صيف 2024.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي