pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

أطلقا أغنية باللهجة المغربية

آلاء الهندي... «نايضة» مع فلبراتشي

آلاء الهندي وفلبراتشي
آلاء الهندي وفلبراتشي

- الهندي: سقف طموحي أن أتعلم كل لغات العالم وأغني بها
- فلبراتشي: عملنا على صناعة هذه الأغنية لأكثر من سنتين

أطلقت الفنانة آلاء الهندي، أمس، بالتعاون مع مغني «الراب» البحريني فلبراتشي أغنية «دويتو» باللهجة المغربية تحمل عنوان «نايضة» من كلمات فلبراتشي ودافي ومروان أصيل، في حين تولى المكساج «دي جي أوتلو» والماسترنغ مايك بوزي. أما إخراج الفيديو كليب، فمن توقيع علي أصبعي والإخراج التصويري صادق السماك، والعمل من إنتاج وتنفيذ «أوتلو برودكشن».

«المغربية قريبة لقلبي»

وأوضحت الهندي لـ«الراي» سقف توقعاتها للأغنية، قائلة: «كلي يقين إن شاء الله أن الأغنية سوف تحوز إعجاب المستمعين، لأنها عبارة عن كمية من الطاقة الإيجابية المتوهجة، كما أننا جميعاً كفريق عمل بذلنا مجهوداً كبيراً في صناعتها في سبيل أن تظهر وتصل إلى الجمهور بأفضل حال. وعلى الصعيد الشخصي، أؤكد أنني عشت متعة كبيرة في مراحل صناعة وتجهيز هذا العمل، خصوصاً أن الأغنية نقدمها باللهجة المغربية القريبة جداً إلى قلبي، والتي أغني بها للمرة الأولى».

وتابعت الهندي: «أجمل شيء في الموسيقى، أنها تثقف الفنان من خلال تعدد اللغات واللهجات والإحساس، وشخصياً تجدونني حريصة دائماً على تعلم ذلك وتطبيقه بالتفاصيل، وبإذن الله لن تجدوني في الفترة المقبلة أقدم أغان باللغة الإنكليزية فقط، بل سقف طموحي أكبر بكثير، لأنني سأتعلم كل لغات العالم وأغني بها».

«طاقة متوهجة»

من جانبه، أعرب فلبراتشي لـ«الراي» عن سعادته بالتعاون مع الهندي، مضيفاً: «آلاء أضافت طاقة متوهجة إلى الأغنية والفيديو كليب، ناهيك عن أن صوتها منح الأغنية الإحساس اللازم وجعلها مكتملة، والحمدلله كنا متوافقين فنياً».

أما عن السبب وراء توجهه إلى الغناء باللون المغربي، قال: «أحب التنوع دائماً في فني، كما أنني قادم من خلفية مغربية، ودائماً كنت أرغب في طرح عمل فيه من النكهة المغربية لكن بطريقتنا وفي الوقت المناسب، والحمدلله جاءت أغنية (نايضة) ووفقنا بها. وللعلم، عملنا على صناعة هذه الأغنية لأكثر من سنتين، إذ مرّت بتغييرات عديدة».

ولدى سؤاله عما إذا كان يرى أن فن «الراب» بات أساسياً في الأغنية العربية، أجاب: «أرى أن (الراب) في الأغنية العربية نال إعجاب الجمهور في السنوات الأخيرة، كما أنه تطور وأصبح جزءاً كبيراً من الفن العربي، وهذا الأمر يسعدني كثيراً. فالجمهور بات مثقفاً أكثر في ما يخص فن (الراب) ومتقبلاً له أكثر مقارنة بالسنوات الماضية».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي