pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

السفيرة كيلي ثمّنت شراكة الأمن الغذائي مع الكويت لأكثر من 60 عاماً

شحنات الغنم الأسترالي مستمرة... وتتوقف صيفاً فقط


- نحو 12 مليار دولار أسترالي استثمارات الكويت
- 2000 خريج كويتي من الجامعات الأسترالية
- عدد محدود من القوات الأسترالية في معسكر عريفجان

فيما وصفت السفيرة الأسترالية الجديدة لدى الكويت ميليسا كيلي، علاقات بلادها مع الكويت بـ«القوية»، ويتضح ذلك من خلال الشراكة بالأمن الغذائي التي تمتد لأكثر من 60 عاماً، وتعاون استثماري يتركز على أهداف مستقبلية، وروابط الشعبين التي تعززها علاقة تعليمية مزدهرة، أبدت حماساً كبيراً للعمل، لتحقيق الإمكانات الهائلة في تلك العلاقات.

شراكة الأمن الغذائي

وأعربت السفيرة كيلي خلال مؤتمر صحافي في مقر اقامتها أول من أمس، عن تطلعها للبناء على هذه الركائز أثناء فترة عملها، بالتركيز على تقليل الحواجز في القطاعات التجارية، وتحسين العلاقات بين رجال أعمال البلدين، وتشجيع الاستثمار الجديد في أستراليا، بالإضافة إلى تطوير التعاون في مجالي المناخ والطاقة المتجددة، ودعم المزيد من التعاون البحثي في التكنولوجيا، واستمرار وتطوير شراكة الأمن الغذائي.

وذكرت أنه في عام 2022، قررت الحكومة الأسترالية الإيقاف التدريجي لصادرات الأغنام الحية عن طريق البحر إلى جميع البلدان، موضحة أن الإلغاء التدريجي لن يحدث في الولاية الحالية للحكومة، والتي من المقرر أن تنتهي ولايتها في عام 2025، حيث ستجرى انتخابات جديدة في ذلك الوقت.

وأوضحت ان تصدير اللحوم من بلادها لا يقتصر على المواشي، وهناك اللحوم المبردة الحلال، معربة عن فخرها بالدور الذي لعبته أستراليا في ضمان الأمن الغذائي للكويت على مدى فترة طويلة من الزمن.

وذكرت أن شحنات اللحوم مستمرة للكويت، ولكنها تتوقف كل عام خلال فصل الصيف، بسبب حرارة الجو، وهذا الأمر متبع منذ زمن.

التبادل التجاري

وأشارت إلى ان حجم التبادل التجاري نحو 800 مليون دولار أسترالي اغلبها من تصدير اللحوم، فيما تبلغ حجم الاستثمارات الكويتية في استراليا نحو 12 مليار دولار أسترالي، لافتة إلى وجود عدد كبير من الشركات الاسترالية في الكويت، أكبرها شركة ورلي التي تعمل في مجال الغاز والنفط إضافة الي وجود جامعتين استراليتين في الكويت.

تعاون أكاديمي ودفاعي

ولفتت الى أن عدد الخريجين الكويتيين من الجامعات الاسترالية بلغ نحو 2000 طالب وطالبة، وحاليا هناك نحو 700 طالب مازالوا قيد الدراسة.

واعتبرت أن العلاقات الدفاعية بين البلدين مميزة، لافتة إلى وجود عدد محدود من القوات الأسترالية في معسكر عريفجان.

وأشارت الى أن عدد الجالية الأسترالية يبلغ نحو 800 فرد، يعملون في مجالات النفط والغاز والصحي والتعليمي.

كرم ضيافة

قالت السفيرة كيلي «منذ أن توليت المنصب في أغسطس 2022، وتقديمي أوراق اعتمادي لسمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد في نوفمبر 2022، قوبلت أنا وعائلتي بكرم الضيافة، الذي تشتهر به الكويت، ونتطلع للتعرف على بلدكم العظيمة، وإلى تجربة مميزة أثناء خدمتي».

كويتيات ملهمات

أعربت السفيرة كيلي عن سعادتها لكونها أول امرأة تعينها أستراليا كسفيرة إلى الكويت، لافتة إلى أن هذا «يعكس الأولوية التي توليها أستراليا لمساواة الجنسين، وإيماننا بأن تنوع القيادات يورث قوة لجميع طواقمنا»، مضيفة «أسعدتني أمثلة وجدتها في الكويت لنساء ملهمات في مختلف القطاعات والمجالات لهن أدوار ومساهمات ظاهرة في بلدهن».

وأضافت «أتطلع إلى بناء العلاقات بين النساء الأستراليات والكويتيات من خلال عملي، لإظهار فوائد تمكين التنوع المجتمعي في المراكز القيادية».

القدس في المفاوضات

قالت السفيرة كيلي إن الحكومة الأسترالية أعادت في أكتوبر 2022، التأكيد على موقفها الراسخ بأن مدينة القدس تعتبر حالة (أوضاع دائمة)، والتي يجب حلها كجزء من مفاوضات السلام في القضية الفلسطينية.

وكانت الحكومة السابقة في عام 2018 أعلنت نيتها الاعتراف بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل، ولكن الحكومة الحالية تراجعت إلى الموقف السابق وأكدت ثباتها عليه.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي