pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

علماء روس يطورون جهازا لتنظيف الحطام الفضائي

يأمل مطورون روس في معهد موسكو للطيران من إطلاق «منظف الحطام الفضائي»، إلى مداره بنهاية هذا العقد.

وجاء في تقرير المعهد أن المطورون يأملون إطلاق هذا الجهاز بين عامي 2029-2030، حيث سيكون مزودا بـ«شعاع أيوني» يتم تركيبه على متن طائرة.

وبحسب القائمين على هذا العمل، فإن الجهاز مزود بـ«حزمة أيونية» توجه على الجسم المطلوب إبعاده لتضربه وترسله إلى أماكن ومدارات آمنة يتم تحديدها مسبقا، ليكون قادرا على تنظيف الفضاء القريب من الأرض من الحطام كبير الحجم مثل الأقمار الصناعية القديمة وأجزاء الصواريخ الموجودة في الفضاء.

وجاء في بيان الخدمة الصحافية للمعهد، نقلا عن فلاديمير أوبوخوف، الباحث في مختبر المحركات الأيونية عالية التردد: «إذا كان من الضروري نقل جسم وزنه 2 طن من المدار الثابت بالنسبة للأرض إلى مدار آمن، فعند استخدام قوة مقدارها 4 غرامات، سيتم حل هذه المهمة في غضون 10 أيام تقريبًا».

ووفقا للمختصين في المعهد، سيكون الجهاز قادرا على إزالة من 7-10 أجسام كبيرة من مدارات العمل سنويا، ولاحظ المطورون أنه في هذه الحالة، يمكن تجنب الزيادة الهائلة في كمية الحطام في الفضاء القريب من الأرض.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي