pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«الساموراي» سقط بالترجيحية وفشل بالوصول لربع النهائي

كرواتيا... «IN»

أوقف المنتخب الكرواتي، رحلة اليابان في مونديال قطر، بعد الفوز عليها بنتيحة 3-1 في ركلات الترجيح، خلال المباراة الخامسة من الدور ثُمن النهائي لكأس العالم 2022، التي أقيمت بينهما أمس على استاد الجنوب، بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله، للمرة الأولى في هذه النسخة، مانعاً «الساموراي» من بلوغ الدور ربع النهائي للمرة الثانية في تاريخه بعد نسخة 2002 في اليابان وكوريا الجنوبية.

وكان الحارس الكرواتي دومينيك ليفاكوفيتش، نقطة التحول الرئيسية في ضربات الترجيح، بحيث صدّ أول ركلتين لليابانيين، قبل أن يتألق بإبعاد الركلة الرابعة لهم، لتنتهي المباراة بفوز المنتخب الكرواتي (3-1)، مساهماً في التأهل للدور ربع النهائي.

وقد عاد إلى الأذهان أمس، مسلسل وصول المنتخب الكرواتي إلى نهائي نسخة 2018 في روسيا، وإيصاله المباريات الثلاث الإقصائية حينها إلى الوقت الإضافي، بعدما انتهى الوقتين الأصلي والإضافي للمباراة بين المنتخبين بالتعادل الإيجابي، وذلك للمرة الأولى في مونديال قطر.

وبعد سيطرة كرواتية في بداية اللقاء، تمكن المنتخب الياباني من خطف هدف التقدّم في اللحظات الأخيرة من الشوط الأول، بهدف سجله دايزين ماييدا (43)، مستفيداً من خطأ في التمركّز الدفاعي من وصيف بطل العالم في العام 2018.

وواصل الـ «ساموراي» مع نهاية الشوط الأول مسلسله الناجح، ومفاجآته التي بدأها بالفوز على ألمانيا وإسبانيا وتصدره المجموعة الخامسة أمامهما في نهاية الدور الأول، في ظل نجاح خطة مدربه هاجيمي مورياسو، بالاعتماد على منح الثقة للخصوم، قبل الانقضاض عليهم بهجمات مرتدة سريعة تربك حساباتهم، وتسهم بوضع منتخبه في المقدّمة.

وتمكّن المنتخب الياباني وبفضل التكتل الدفاعي القوي أمام مرماه، في الحد من خطورة المهاجمين الكروات، وعلى رأسهم برونو بيتكوفيتش الذي أضاع فرصتين خطيرتين برعونة بعد فشله في تمرير كرات حاسمة لزملائه في خط الهجوم إيفان بيريسيتش وأندريه كراماريتش.

وفي بداية الشوط الثاني، أدرك المنتخب الكرواتي التعادل عن طريق بيريسيتش (55)، بعد سيطرة شبه كاملة، ومحاولات عدة للوصول إلى مرمى الـ «ساموراي» بتسديدات من خارج المنطقة، أخطرها للوكا مودريتش، الذي استبدل في هذا الشوط.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي