pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

الجلواح يرصد ويوثّق أعمالاً وأنشطة ثقافية وإعلامية

«الجارَةُ الحُلْوَة»... كتاب في حُبّ الكويت

«الكويت.. الجارة الحلوة» حل ضيفاً في الشعب.

فقد نظّم ديوان القطان بالشعب، أمسية ثقافية مساء أمس، على شرف الأديب والشاعر السعودي محمد الجلواح، بمناسبة إصدار كتابه «الكويت.. الجارة الحلوة»، حيث تم حفل التوقيع بحضور حشد من رواد الديوان من الأدباء والمثقفين، إلى جانب وسائل الإعلام.

تضمّنت فقرات الأمسية كلمة صاحب الدعوة الحاج حسين القطان، ألقاها نيابة عنه المهندس بشار القطان، الذي رحّب خلالها بضيوف الديوان من الكويت والمملكة العربية السعودية، كما تحدث عبدالمحسن المظفر.

من جانبه أوضح الجلواح، أن حبه لدولة الكويت هو ما دفعه لإصدار كتاب «الكويت.. الجارَةُ الحُلْوَة» للساحة الإعلامية والثقافية والأدبية الكويتية والخليجية، والذي احتوى على أكثر من 500 مادة وموضوع بين قصيدة ومقالة، وصورة، ورسالة.

وهذا الكتاب الذي يحتوي على 572 صفحة، يرصد ويوثق أعمالاً وأنشطة ثقافية وإعلامية كويتية تفاعل معها المؤلف على مدى أكثر من خمسين عاماً، خصوصاً في الصحافة الكويتية.

كما رصد الكتاب بالألوان عدداً من المقالات والصور النادرة، واحتوى على قائمة من رجالات ونساء من الكويت ساهموا في صنع المشهد الأدبي والثقافي والإعلامي والفني الكويتي، وعلى قائمة مماثلة لبعض الأشقاء العرب غير الكويتيين الذين كان لهم دور وحضور في هذا المشهد.

ولأنّ «الكتاب يُقْرَأُ من عنوانه» كما يقال، فقد حمل عنواناً شاعرياً أيضاً، بما تحمل الجِيرة من دلالات عميقة بين الجار وجاره. وجاءت عناصر ومحتويات الغلاف مدروسة بشكل جيد وجميل، حيث برزت حروف كلمة «الكويت» ملونة ومقسّمة بألوان عَلَم الكويت. إلى جانب تمازج وتداخل العَلَمَيْن السعودي والكويتي اللَّذَيْن يُجَسِّدان التآخي العريق، والتلاحم التاريخي بين البلدَيْن والشعبَيْن الخليجِيَّيْن الشَقِيقَيْن.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي