pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«stc» تدعم خطط الدولة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

العلي: تسارع لافت للتحول الرقمي خلال العامين الماضيين


- نحتاج لزيادة نشر ثقافة الرقمية في شتى المجالات الخدماتية
- الفروع التقليدية ستزول تدريجياً الفترة المقبلة مع التوجه العالمي للرقمنة
- ضرورة ملحة لتطوير سياسات وأنظمة الأمن السيبراني وتصنيف البيانات محلياً
- تحسين البنى التحتية في قطاع الاتصالات بالتعاون بين القطاعين

أشار الرئيس التنفيدي لقطاع التكنولوجيا في شركة الاتصالات الكويتية «stc»، المهندس فهد العلي، إلى تسارع عملية التحول الرقمي في الكويت بشكل ملحوظ خلال العام الماضيين، وهو ما يظهر من خلال إطلاق العديد من التطبيقات والمتاجر الإلكترونية التي تلبي احتياجات المواطنين والمقيمين.

وتوقع العلي وصول الكويت إلى معدلات أعلى من التحول الرقمي خلال الأعوام المقبلة، لافتاً إلى ضرورة تعزيز ثقافة استخدام البرمجيات والتطبيقات والمواقع الإلكترونية واستخدامها في تنفيذ كل المعاملات لدى شتى القطاعات بين أوساط جميع المواطنين والمقيمين في الدولة.

وشدد على أن النجاح في تحقيق الأمر يتطلب تطويراً واستثماراً في مراكز البيانات المصنفة والبنى التحتية والبرمجيات، بالتعاون بين الجهات الحكومية وشركات القطاع الخاص.

وبيّن العلي أن المراكز والفروع التقليدية مازالت مهمة في عمل الشركات اليوم، نظراً لحاجة العملاء لمزيد من المعرفة حول أهمية التطبيقات ودورها في تنفيذ المعاملات بسرعة، متوقعاً انخفاض عددها تدريجياً في فترة مقبلة خصوصاً مع توجه العديد من الشركات العالمية لخدمة العملاء بشكل رقمي وخفض عملياتها بالفروع التقليدية التي تستقبل بها العملاء.

وأفاد العلي بأن إستراتيجية «stc» تركز على تمكين التحول الرقمي وتقديم العديد من خدمات وحلول الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للعملاء الأفراد والمؤسسات بمختلف مجالاتها الحكومية و الخاصة، عن طريق الاستثمار وضخ رؤوس أموال ضخمة في أفضل وأحدث ما توصلت اليه تكنولوجيا الاتصالات والمعلوماتية، وعن طريق الاستحواذ على شركة «كواليتي نت» التي تحولت إلى (Solutions by STC)، والبوابة الإلكترونية القابضة، والمتخصصتين في تقديم حلول الهيئات والمؤسسات وكشف أنه وتماشياً مع التحول الرقمي وازدياد الطلب على خدمات البيانات ونقل المعلومات، فإن «stc» تسعى إلى مد كيبل ألياف ضوئية دولي إضافي، بما يسهل زيادة السعات الدولية وضمان جودتها تصنيف البيانات وقال العلي إن الكويت تحتاج لبذل المزيد من الجهود في إطار الامن السيبراني، وتصنيف وحفظ البيانات بما يضمن حماية وحقوق تلك البيانات، والتي تحتاج إلى تطوير الأنظمة، وبناء مراكز بيانات وفق المواصفات العالمية، لضمان استمرارية توافر جميع البيانات محلياً، حتى في حال وقوع أي كوارث أو أحداث ضخمة لا قدر الله، مؤكداً حهوزية «stc» لبناء مثل هذه المراكز، مع امتلاكها لجميع الخبرات والإمكانات المادية والبشرية التي تتيح لها تحقيق ذلك.

وشدد العلي على أهمية دور الهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات، بصفتها الناظم الرقابي لعمليات قطاع الاتصالات، والمسؤولة عن منح الموافقات على خدمات ومنتجات الشركات العاملة في السوق، لافتاً إلى أهمية دورها مع مجلسها الجديد في تطوير الأنظمة بما يسهم في ضمان نجاح عملية التحول الرقمي.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي