pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

ميثم بدر لـ «الراي»: فريق العمل متجانس ومتفاهم مع بعضه

«أناركيا»... إلى «قرطاج المسرحي»


- المهرجان ينطلق في الثالث من ديسمبر... وتمثيل «أناركيا» في الثامن منه

كشف رئيس مجلس إدارة فرقة مسرح الخليج العربي الفنان ميثم بدر، عن استعداد فريق مسرحية «أناركيا» للمشاركة ضمن فعاليات مهرجان «أيام قرطاج المسرحي 23» المزمع إقامته في الثالث من ديسمبر المقبل ويستمر حتى العاشر منه، بإدارة الفنانة نصاف بن حفيصة.

وأضاف بدر في تصريح لـ«الراي»: «من المفترض أن تمثّل (أناركيا) دولة الكويت في الثامن من الشهر، لتتنافس مع عروض من مختلف الدول العربية والأفريقية والعالمية، ونحن على أمل كبير بأن نحصد الجوائز الكبرى كما سبق وفعلنا في المهرجانات السابقة، منها 10 جوائز في مهرجان الكويت للمسرح بدورته الثالثة عشرة وآخرها كانت في مهرجان ليالي المسرح الحر بالأردن، حينما حصدنا جائزة أفضل عرض وأفضل ممثلة دور أول».

«العودة مع الجوائز»

وأردف: «بالطبع جاءت المشاركة الحالية بدعم وترشيح من المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الحريص على دعم الطاقات الشبابية الكويتية، وتسهيل وتذليل كل الصعاب التي قد تقف أمامهم، وبإذن الله سنكون على القدر من المسؤولية، ونعود إلى أرض الوطن مع الجوائز الكبرى، بعد أن نكون قد قدمنا أمام العالم عرضاً مشرفاً يليق باسم وتاريخ المسرح الكويتي».

«سحر المسرح»

وتابع بدر: «فريق العمل متجانس ومتفاهم مع بعضه، وهو الأمر الذي يعطيه تميزاً وقوة، ناهيك عن أن الرؤية الإخراجية التي قدمها محمد الأنصاري ذات طابع خاص، إذ استطاع أن يترجم ما كتبته ببراعة فاطمة العامر من خلال صورة بصرية سمعية متكاملة الأركان، وهنا لا أنسى مدى احترافية فنانينا فوق الخشبة مثل حنان المهدي وإبراهيم الشيخلي وفهد الأحمد وفيصل الصفار والبقية، جميعهم عاشقون لما يقومون به (المسرح عندهم شي غير)، وشخصياً أنا واثق بأننا جميعاً سوف نعيش معاً سحر المسرح وتجربة لا تنسى».

وختم بدر كلامه: «المسرحية بشكل عام ترتكز فكرتها الأساسية حول تسرّب اليأس إلى قلب الإنسان، ومدى شعوره بفقدان الأمل وجحود الآخرين. وتدور الأحداث في مبنى قديم ومتهالك جداً، يسكنه عجوز بائس ومجموعة من القطط السوداء التي يحرص على إطعامها يومياً، لكنها رغم ذلك تبقى جاحدة لمربيها، في إشارة إلى بعض الأبناء الذين ينكرون فضل آبائهم».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي