pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

خلال مؤتمر «اتحاد أميركا»

البديوي: مبادرة رئيس الوزراء بزيادة مخصصات المبتعثين تعكس حرص قيادتنا على رعاية الطلبة

السفير جاسم البديوي
السفير جاسم البديوي

- دعا الطلبة للتسلح بكل ما هو جديد من علم ومعرفة والتكاتف ومد يد العون لبعضهم البعض

أكد سفير دولة الكويت لدى الولايات المتحدة الأميركية جاسم البديوي أن «المبادرة الأبوية الكريمة» التي قدمها سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ أحمد نواف الأحمد الجابر الصباح في شأن زيادة المخصصات المالية للمبتعثين تعكس حرص القيادة السياسية في دولة الكويت على «رعاية وضمان استقرار طلبتنا في الخارج»، وذلك في كلمة ألقاها أمس أمام (المؤتمر السنوي الـ38 للاتحاد الوطني لطلبة الكويت فرع الولايات المتحدة الأميركية) الذي يعقد في مدينة (لوس انجلوس) بولاية كاليفورنيا تحت رعاية سمو رئيس مجلس الوزراء ويحمل شعار (شباب يسمو به الوطن).

ووجه البديوي الشكر والامتنان لسمو رئيس مجلس الوزراء على المضي قدما في زيادة المخصصات المالية للمبتعثين في الخارج بنسبة 50 في المئة، لافتا الى الأهمية الكبرى التي توليها القيادة للطلبة والطالبات «الذين يعدون ثروة الكويت الحقيقية».

كما تقدم السفير البديوي باسمه وباسم المشاركين والحضور بـ«أسمى آيات التحية والإجلال إلى مقام والدنا وقائد مسيرتنا حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وإلى سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح حفظهما الله ورعاهما متمنين لسموهما دوام الصحة والعافية والتوفيق والسداد لما فيه خير دولتنا الغالية الكويت».

وأشاد «بالجهود الطيبة» التي بذلها (الاتحاد الوطني لطلبة دولة الكويت فرع الولايات المتحدة) للإعداد والتحضير لهذا المؤتمر الذي أصبح علامة مميزة في تاريخ وجود الطلاب الكويتيين في الولايات المتحدة.

من جهة أخرى توجه السفير البديوي للطلبة برسالتين أبرز فيهما أهمية حرصهم على تحصيلهم العلمي والاستفادة من وجودهم في الولايات المتحدة التي رأى أنها «توافر أفضل المؤسسات التعليمية وتمتلك أعلى قدرات البحث العلمي والدراسات».

وأوصاهم أيضا بعدم جعل دراستهم «تقليدية واعتيادية» وأن يتسلحوا بكل ما هو جديد من علم ومعرفة، داعيا في هذا المجال الطلاب الى التكاتف والتعاضد ومد يد العون لبعضهم.

وفي سياق متصل أكد السفير الكويتي أهمية هذا المؤتمر السنوي بالنسبة للسفارة والقنصليات العامة والمكاتب الملحقة في (واشنطن) و(لوس أنجلوس) قائلا «انه يعكس حرصنا على التواصل وإياكم ومشاركتكم أفراحكم وأنشطتكم والاستماع منكم الى كل ما من شأنه أن يسهل مهامكم ووجودكم للدراسة في الولايات المتحدة».

وتابع أن «تحملكم للغربة والابتعاد عن وطنكم وأهاليكم هو لتحقيق حلمكم الذي تعملون من أجله ألا وهو نيل الشهادة الجامعية او العليا لذا فإنني بالرغم من تأكدي وإدراكي بأنكم جميعا على قدر المسؤولية وخير من يمثل دولتنا الغالية فإنني أود أن أدعوكم جميعا الى إيلاء دراستكم ومتابعتكم الأكاديمية الأولوية والأهمية».

كما دعاهم في هذا المجال الى «اتباع النظم والقوانين الأميركية»، مضيفا «يستمر مؤتمركم هذا بالانعقاد عاما بعد عام وبالتميز والتطور والبروز كعلامة لافتة في مسيرة دولة الكويت الديموقراطية».

وأوصى الطلاب كذلك بـ«الالتزام بكل ما من شأنه أن يظهر الوجه الحضاري الحقيقي لدولة الكويت والابتعاد عن كل ما من شأنه أن يؤصل ويرسخ التعصب بأي شكل من الأشكال».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي