pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

ضمن البيئة الرقابية التجريبية

«المركزي» يعطي الأولوية للمنتجات والخدمات الداعمة لمعايير الاستدامة

أعلن بنك الكويت المركزي عن منح الأولوية في البيئة الرقابية التجريبية للمنتجات والخدمات التي تدعم معايير الاستدامة، وذلك في إطار حرصه على دعم التقنيات المالية الحديثة، ومواكبة التوجهات العالمية المرتبطة بالاستدامة لتحقيق الأهداف الاجتماعية والأهداف المتصلة بالمناخ والممارسات البيئية الخضراء، وتزامناً مع صدور المبادئ التوجيهية أخيراً في شأن «ESG».

وأشار البنك في بيان إلى العناية التي يوليها للتقنيات المالية الحديثة، وحرصه على تشجيع المنتجات والخدمات المبتكرة ذات التقنية المالية التي تدعم النواحي البيئية والاجتماعية وجوانب الحوكمة (Environmental Social Governance) من خلال منحها الأولوية للاختبار ضمن البيئة الرقابية التجريبية لدى «المركزي».

ولفت «المركزي» إلى أن قد بادر بطرح الإطار العام للبيئة الرقابية التجريبية في عام 2018 لاختبار المنتجات والخدمات المبتكرة في إطار التقنيات المالية الحديثة دون تعريض النظام المالي والمصرفي للمخاطر، كما استمر بتحديث الإطار العام وذلك لمزيد من التطوير وتحسين جودة المخرجات.

ونوه إلى الشوط الذي قطعه في السنوات الأخيرة في العمل على تحسين الخدمات التي تخدم القطاع المصرفي واقتصاد الكويت، مؤكداً أن تبني هذا النوع من المنتجات والخدمات هو مسيرة متواصلة.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي