pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

تنظمها «تراي سيت» برعاية رئيسية من «الراي» و«زين» حتى غد السبت

انطلاق أول بطولة عربية للبادل في العارضية 256 فريقاً و512 لاعباً يتنافسون على مدار 3 أيام


- مشهور اليوسف:
- خطة توسعية لنشر الرياضة بين كل أفراد المجتمع
- فهد المنصور:
- البادل تحظى بإقبال كبير ولدينا طموح لتطوير أنشطتنا
- ماجد الماجد:
- لاعبون محترفون من دول عربية وخليجية للمرة الأولى محلياً

وسط أجواء حماسية ومشاركة خليجية وعربية، انطلقت، أمس، أول بطولة عربية للعبة البادل في الخليج، والتي تستمر منافساتها حتى مساء غد السبت، بمشاركة تُعدّ الأكبر على مستوى المنطقة على ملاعب «PADEL TIME» في العارضية.

وتحظى البطولة العربية الأكبر التي تنظمها شركة «تراي سيت»، برعاية رئيسية من مجموعة «الراي» الإعلامية وشركة «زين» للاتصالات، بمشاركة 256 فريقاً من الكويت، والسعودية، وقطر، والإمارات وسلطنة عُمان والبحرين ومصر والمغرب وتونس، يمثها 512 لاعباً من الجنسين، فيما تتجاوز الجوائز المالية 60 ألف دولار.

وعلى هامش انطلاق البطولة، قال المدير الإداري والمالي في شركة «بادل تايم» مشهور اليوسف: «اخترنا موقعاً مميزاً لملاعب البادل من ناحية سهولة الوصول وتوفير مواقف للسيارات والمكان الواسع في الملاعب التي تبلغ 12 ملعباً، مع توفير مكان للأطـفال ومطاعم وأماكن للجلوس والراحة وشاشة كـبيرة لعــرض مباريات كأس العالم».

وأضاف: «خصصنا مناطق للعروض والجلوس ومواقع للشركات المشاركة، إلى جانب موقع خاص لتسجيل اللاعبين»، مشيداً بالإقبال الكبير على البادل التي تعتبر لعبة عائلية، لأنها تسمح لجميع أفراد العائلة، ومن بينهم النساء، بالمشاركة في منافساتها.

وزاد اليوسف: «هناك تطبيق لحجز الملاعب بشكل سهل ولدينا خطة توسعية لنشر الرياضة في الكويت والأنشطة الترفيهية التي تعتمد على الرياضة»، متوقعاً مستقبل واعد للاعبي البادل في الكويت.

وأكد أن لعبة البادل تسمح لجميع الأعمار بالمشاركة، وأن هناك ملاعب تُحجز من عائلة واحدة لأنها رياضة عائلية وليست مقتصرة على فئة معينة، مشيداً بالشراكة الكبيرة مع الشركات التي تدعم الرياضة.

من جانبه، قال منظم البطولة فهد عبدالله المنصور، إن «تراي سيت» دخلت السوق بمجال حجز الملاعب والمدربين وتنظيم البطولات، ونجحت في تنظيم أول بطولة خليجية عربية بمشاركة مصر والمغرب وتونس ودول الخليج، وبمشاركة الرجال المحترفين والهواة والنساء الهواة والمحترفات والصغار.

وأكد المنصور أن لعبة البادل تحظى بإقبال كبير، وأن الشركة تطمح للوصول إلى مستويات كبيرة، مبيناً أن البطولة تضم فعاليات اجتماعية متنوعة لجميع الفئات العمرية، مع تجهيز حديقة حيوان مصغرة وركن خاص للألعاب وفعاليات تلبي جميع الأعمار، والتي تستمر على مدار الأيام الثلاثة للبطولة، مشيراً إلى وضع شاشة عرض لمتابعة مبايرات كأس العالم في قطر.

وأشاد المنصور بدعم الشركات وفي مقدمها مؤسسة «الراي» باعتبارها الراعي الإعلامي، إلى جانب شركة «زين» للإتصالات والمؤثرين في مختلف وسائل التواصل الإجتماعي في السوق الكويتي.

مفاجآت عدة

وأضاف المنصور أن اللجنة المنظمة أعدّت كذلك الكثير من المفاجآت والمسابقات والهدايا للجمهور خلال فعاليات البطولة، كاشفاً عن تنظيم معرض مخصص للمشاريع الصغيرة، ومتابعة مباريات كأس العالم عبر الشاشات في الوقت نفسه ما يمنح الجميع متعة مزدوجة.

وأفاد المنصور أن انتشار اللعبة في الكويت والعالم يعود إلى مجموعة كبيرة من العوامل، وفي مقدمها أنها مناسبة لجميع الأعمار، وصغر ملاعبها وسهولة تعلمها، كما أنها من الألعاب الجماعية التي تعتمد على ضرورة وجود فريق مكون من لاعبَين، ما يجعلها من الألعاب الجماعية التي تخلق المزيد من الأواصر الاجتماعية الجميلة.

المرة الأولى

من جانبه، قال مؤسس شركة «تراي سيت» ماجد الماجد: «سعداء بتظيم أول بطولة عربية للعبة البادل في الخليج، والتي تتميز بكونها أول بطولة تشهد مشاركة لاعبين محترفين من دول عربية متعددة، هو ما يحدث للمرة الأولى على مستوى المنطقة».

وأضاف الماجد: «وفرنا في البطولة أجواءً عائلية ورياضية وفعاليات لجميع الأعمار، إلى جانب فقرات متنوعة تضيف أجواءً من المرحة والمتع والمنافسة»، شاكراً الجهات الراعية وفي مقدمتها «الراي» و«زين» وشركة «اليسرة ويلنس»، وشركة «دروبس»، ومركز «ذا بورو» للعلاج الطبيعي و«كريم».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي