pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

نحو 30 ألف طالب يختارون تعلّم اللغة الثالثة في الكويت كل عام

لوفليشر: 1000 مدرس لغة فرنسية يصنعون محتوى لانفتاح الأجيال

قالت السفيرة الفرنسية لدى البلاد كلير لوفليشر، إن تدريس اللغة الفرنسية في الكويت بدأ منذ عام 1966، حيث تحتل المرتبة الثالثة في اللغات التي يتم تدريسها في البلاد، بعد اللغتين العربية والإنكليزية، وهذا دليل على قوة العلاقات بين البلدين.

وأضافت لوفليشر خلال احتفال في مقر إقامتها الليلة قبل الماضية بمناسبة «اليوم العالمي لمعلمي اللغة الفرنسية»، بحضور الموجه العام للغة الفرنسية بوزارة التربية أنور الكندري، وعدد كبير من معلمي اللغة الفرنسية الكويتيين، وحشد من الطلاب والمواطنين، ان نحو 30 ألف متعلّم يختارون كل عام، اللغة الفرنسية في المدارس الحكومية والخاصة، بما في ذلك 10 آلاف طالب يدرسونها كل عام في البكالوريا.

وأكدت لوفليشر ان «هذا اليوم مناسبة لشكر ما يقارب من ألف مدرس للغة الفرنسية في الكويت، تتمثل مهمتهم في نقل وصنع محتوى يُساهم في انفتاح الأجيال القادمة على الثقافة واللغة الفرنسية».

وأشارت إلى أن «اللغة الفرنسية تحتل المرتبة الخامسة في العالم من حيث عدد المتحدثين بها، بعد الماندرين الصينية والإنكليزية والإسبانية والعربية، أي أكثر من 235 مليوناً يتحدثون الفرنسية يومياً، وما يقرب من 300 مليون شخص قادرين على التعبير عن أنفسهم باللغة الفرنسية».

من جهته، أعرب الكندري عن شكره للسفيرة الفرنسية على دعوة جميع مدرسي الفرنسية في الكويت، لافتاً إلى أنهم سيتمكنون من تبادل الأفكار وقضاء لحظات غنية من المناقشات ومشاركة تجاربهم.

من جانبها، قالت موجه أول لغة فرنسية أنوار الرضوان، إن المعلمين حريصون على التواجد في هذا اليوم العالمي الذي يُسهم في تعزيز مهنة مدرس اللغة الفرنسية، ويخلق روح التعاون والترابط بين البلدين.

فقرات غنائية وتكريم

قدّم كورال طلاب مدرسة الفحيحيل الوطنية الهندية مجموعة أغانٍ باللغة الفرنسية، كما مُنحت شهادات DELF الفرنسية لعامي 2021 و2022 لطلاب المعهد الفرنسي.

وتخلل الحفل فقرات غنائية من إعداد طلبة قسم اللغة الفرنسية والتي أشرف عليها أعضاء هيئة تدريس قسم اللغة الفرنسية.

كما تم تكريم معلمي اللغة الفرنسية على اجتيازهم دورات تدريبية ثنائية اللغة معتمدة دولياً، في جميع أنحاء العالم.


طلاب مدرسة الفحيحيل الوطنية الهندية

دورة تدريب إقليمية

كشفت لوفليشر عن تنظيم دورة تدريب إقليمية باللغة الفرنسية، كلغة أجنبية، لفائدة مدرسي اللغة الفرنسية في فبراير المقبل في الكويت، وستجمع 70 مشاركاً من 5 دول هي: السعودية، البحرين، قطر، الإمارات العربية المتحدة ودولة الكويت.

مجلس تعزيز الفرنكوفونية

ذكرت السفيرة لوفليشر أنه تم إنشاء مجلس تعزيز الفرنكوفونية عام 2010، لتوفير مساحة للحوار والتبادل حول قضايا وتحديات الفرانكفونية في الكويت، حيث يجمع السفراء الناطقين بالفرنسية، ونُسبت الرئاسة الفخرية بالإجماع لسمو الشيخ ناصر المحمد.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي