pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«زين» و«الحمراء» و«التمدين» و«الوطنية العقارية» تدعم «لنكن على دراية»

القطاع الخاص يتعاون مع «المركزي» لتعزيز الثقافة... مالياً ومصرفياً


- وليد الخشتي: الحملة نجحت بتعزيز الثقافة الرقمية الآمنة
- أبرار الحبيب: نثمّن جهود ضمان حماية حقوق عملاء البنوك
- معاذ الرومي:زيادة الوعي في المجتمع لمواجهة الاحتيال الإلكتروني

ساهمت مجموعة من شركات القطاع الخاص، في دعم حملة التوعية المصرفية «لنكن على دراية» التي أطلقها بنك الكويت المركزي بالتعاون مع اتحاد مصارف الكويت، والتي حققت نجاحاً ملحوظاً في عامها الثاني.

وتأتي الحملة ضمن جهود «المركزي» المستمرة لتعزيز الثقافة المالية لدى مختلف شرائح المجتمع، وفي إطار توجيهاته نحو توسيع وتعزيز دور القطاع المصرفي الكويتي في المسؤولية المجتمعية، والشراكة مع الأطراف المعنية.

ورحّب الرئيس التنفيذي للعلاقات والشؤون المؤسسية في شركة «زين الكويت»، وليد الخشتي بالتعاون مع «المركزي» للمُشاركة في «لنكن على دراية» التوعوية، التي نجحت على مدار عامين في رفع الوعي المجتمعي وتعزيز الثقافة الرقمية الآمنة في الكويت من خلال التوعية بمخاطر عمليات الاحتيال الإلكتروني والأمن السيبراني وغيرها من القضايا المهمة ذات الصلة.

وقال «تمحورت مُساهمة زين حول نشر محتوى الحملة عبر قنواتنا الرقمية الرسمية على وسائل التواصل الاجتماعي لتصل إلى قاعدة عملائنا ومتابعينا، إذ لا يقتصر الضرر الذي تسبّبه عمليات الاحتيال الإلكتروني على عملاء القطاع المصرفي اليوم فحسب، بل يواجه قطاع الاتصالات أيضاً نسبة كبيرة من هذه الهجمات الإلكترونية التي تأتي بأشكال مُختلفة دائماً، وقد جاءت مشاركتنا إيماناً منّا بأهمية التعاون المُشترك ما بين مؤسسات القطاعين الخاص والعام لكل ما فيه مصلحة المجتمع الكويتي».

من جهتها، أعربت الرئيسة التنفيذية للقطاع الإداري في شركة الحمراء العقارية، أبرار الحبيب، عن اعتزاز الشركة بالدور الريادي والمبادر الذي ينهض به «المركزي» واتحاد مصارف الكويت على صعيد إطلاق حملة «لنكن على دراية»، مثمنة الدور الريادي والقيادي لهما في إطلاق هذه المبادرة الإيجابية، ومشيدة بحرصهما على ضمان حماية حقوق عملاء البنوك وسعيهما المتواصل لتحقيق هذا الهدف، سواء من خلال توعية الجمهور بها، عبر مبادرات على غرار «لنكن على دراية» أو عبر تعليماتهم الرقابية للقطاع المصرفي في شأن حماية حقوق العملاء.

في سياق متصل، قال مدير عام التسويق في مجموعة التمدين، معاذ الرومي «جاءت مشاركة المجموعة في الحملة التوعوية، من أجل تعزيز وزيادة الوعي بين المواطنين والمقيمين على السواء، لمواجهة ظاهرة الاحتيال الإلكتروني، إذ قمنا بنشرها في جميع مراكز التسوق التابعة للمجموعة ووسائل التواصل الاجتماعي، إيماناً منا بأهمية دور القطاع الخاص ومسؤوليته تجاه المصلحة العامة للكويت ومجتمعها».

من جانبها، أكدت الشركة الوطنية العقارية حرصها على دعم الحملات الوطنية التي تهدف لتحقيق مستقبل مستدام للكويت، ومن ضمنها الجهود التي يبذلها «المركزي» واتحاد المصارف في نشر الوعي المصرفي في الكويت، من خلال هذه الحملة.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي