pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«العملاق الأزرق» يرسم خريطة جديدة للتغريد

ماسك يزيل أقنعة «تويتر»


- الميموني لـ «الراي»: إيلون ماسك يريد رفع مستوى الواقعية وتكوين شكل جديد للرأي في العالم

عبر حزمة من الخطوات التي تم الإعلان عنها، وأخرى متوقعة، يرسم الرئيس التنفيذي الجديد لشركة «تويتر» إيلون ماسك خريطة جديدة للتغريد من شأنها أن تُغيّر ملامح «العملاق الأزرق» الذي يعد واحداً من أكبر منصات التواصل الاجتماعي في العالم.

ووفقاً لخبراء تكنولوجيا ومحتوى رقمي، فإن «الخطوات التي ينوي ماسك تنفيذها من شأنها أن تضفي مزيداً من المصداقية والتنظيم، وتغلق الباب أمام الحسابات الوهمية، وتلك التي تنتحل أسماء شخصيات أخرى وخاصة المشاهير، من دون الإعلان من قبل تلك الحسابات أنها حسابات منتحلة».

وفي هذا السياق، قال خبير الأمن السيبراني والهندسة الاجتماعية عبدالهادي مشعل الميموني لـ «الراي»، إن «المستثمر العملاق إيلون ماسك حرص على رفع معدلات الواقعية لدى منصة (تويتر) وتكوين شكل جديد للرأي في العالم، بعد تسلمه زمام الأمور في المنصة العالمية»، مشيراً إلى أن «ماسك تفاجأ قبل إتمام الصفقة بأن منصة (تويتر) يوجد بها الكثير من الحسابات الوهمية التي تتشكل من طرف دون آخر للدفع بالقضايا أو التأثير على تيار معين أو الضغط في ملف ما، و لا توجد سيطرة تامة على هذه التصرفات من قبل المنصة».

وخلص الميموني إلى أن «منصة تويتر ستلغي في نهاية المطاف جميع الحسابات الوهمية، التي من شأنها أن تشكل رأيا عاما من العدم، وستتمتع المنصة بواقعية عالية وانعكاس حقيقي لآراء المستخدمين، وبذلك سترتفع معدلات الواقعية لدى المنصة».

6 خطوات مرتقبة

1 - تنفيذ آلية لجعل «تويتر» المصدر الأكثر دقة للمعلومات

2 - فرض رسوم على المستخدمين

3 - تشكيل مجلس للإشراف على المحتوى لضمان التنوع

4 - إلغاء التحذيرات قبل تعليق الحساب

5 - الفقدان الموقت لعلامة التحقق عند أي تغيير في الاسم

6 - تعليق حسابات المستخدمين الذين ينتحلون هويات غير حقيقية عبر المنصة بشكل دائم

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي