pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

النفط يستقر متأثرا بمخاوف رفع الفائدة وتبدد آمال تعافي الطلب

اقتربت أسعار النفط من الاستقرار اليوم الجمعة، إذ تبدد التفاؤل بخصوص زيادة محتملة في الطلب على الطاقة في الصين وتأثرت الأسواق بمخاوف من ارتفاع التضخم.

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت 12 سنتا ليجري تداولها مقابل 92.26 دولار للبرميل بحلول الساعة 02.19 بتوقيت غرينتش.

وتراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط أربعة سنتات إلى 84.47 دولار للبرميل.

ويمضي خام برنت على درب تسجيل زيادة أسبوعية بنسبة 0.7 في المئة، في حين من المتوقع تراجع خام غرب تكساس الوسيط 1.3 في المئة بعد تمديد عقود شهر أقرب استحقاق.

وقال رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي «البنك المركزي الأميركي» في فيلادلفيا باتريك هاركر إن من أجل مكافحة التضخم يحاول البنك إبطاء الاقتصاد وسيواصل رفع أسعار الفائدة في المدى القصير.

وذكر تقرير لوكالة بلومبرغ أمس الخميس نقلا عن مصادر مطلعة أن الصين تدرس خفض مدة الحجر الصحي للزائرين إلى سبعة من عشرة أيام. ولم يرد تأكيد رسمي للأمر من بكين.

والتزمت الصين، أكبر مستورد للخام في العالم، بقواعد صارمة لمكافحة كوفيد-19 هذا العام، وهو ما أثر سلبا بشدة على الشركات والنشاط الاقتصادي وخفض الطلب على الوقود.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي