pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

رغم تسجيلها أداءً ضعيفاً نسبياً

الكويت الأولى عربياً بالتقدم الاجتماعي

رغم تراجعها إلى المرتبة 55 عالمياً، حافظت الكويت على ترتيبها في المركز الأول عربياً في مؤشر التقدم الاجتماعي لعام 2022، الصادر عن منظمة «سوشال بروغرس إمبيريتيف» الأميركية غير الربحية.

وأفادت المنظمة في تقرير لها بأن أداء الكويت في التقدم الاجتماعي ضعيف نسبياً، حيث سجلت 74.06 نقطة من أصل 100.

وتراجعت الكويت من المركز 15 عالمياً في 2021 إلى المرتبة 22 من حيث نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي، الذي بلغ 44.847 ألف دولار في مؤشر هذا العام مقارنة مع 49.854 ألف دولار العام الماضي.

ويصنف مؤشر التقدم الاجتماعي 169 دولة تتوافر عنها بيانات كافية تتعلق بـ12 مكوناً، يستخدمها التقرير في قياس درجة تقدم البلدان اجتماعياً من الأعلى إلى الأدنى، حيث يتراوح التصنيف من البلدان ذات التقدم الاجتماعي «العالي جداً» إلى «المتدني جداً».

وفي المؤشرات الفرعية، احتلت الكويت المرتبة 37 في الاحتياجات البشرية الأساسية، والمرتبة 42 في أساسيات الرفاه و80 في الفرص.

في غضون ذلك، جاءت الإمارات في المركز الثاني عربياً و68 عالمياً، تلتها تونس 72، ثم عُمان 80، فالأردن 82، ثم لبنان 89، فقطر 90، ثم البحرين بالمركز 92، فالجزائر 95، والضفة الغربية وغزة 97.

وعالمياً، اعتبر التقرير النرويج أفضل دولة في التقدم الاجتماعي، تلتها الدنمارك، ثم فنلندا ثالثاً، وسويسرا رابعاً، وآيسلندا خامساً، والسويد سادساً.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي