pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

إصابة الرباط الصليبي «كذبة»... وضرب أخيها وشاية والنيابة تحقق

شيرين تعالج من «الإدمان» في مستشفى «صحة نفسية»!

بدايتها إصابة في «الرباط الصليبي»، ونهايتها حتى الآن إدمان على المخدرات وعلاج في مستشفى للصحة النفسية!

ماذا يحدث، وما حقيقة الأحداث الجديدة والمتجددة كل لحظة في أزمات الفنانة المصرية شيرين عبدالوهاب المتتالية، والتي تبدو دراما كثيرة المشاهد، ومن دون عدد محدد من الحلقات؟

الأزمة الجديدة بدأت بالادعاء بأن شيرين تعاني من إصابة «رباط صليبي»، وأنها تجهز للعلاج في الخارج، ثم فجأة ظهر اتهامها لشقيقها بضربها وإيداعها المستشفى بالقوة، والكشف عن أنها تعالج من إدمان، ومآسٍ كثيرة كشفتها تصريحات الأسرة «لايف»، وعودة ظهور طليقها حسام حبيب، ومديرة أعمالها السابقة المنتجة سارة الطباخ، والحديث عن «شقة التجمع» التي تشهد «جلسات التعاطي».

أسئلة كثيرة فرضت نفسها، فيما أعلنت النيابة العامة المصرية استكمال التحقيقات لجلاء الحقيقة.

شقيق المطربة

ورداً على اتهامه بالاعتداء عليها، ظهر محمد عبدالوهاب شقيق شيرين، وقال: «أعلنا إصابة شيرين بالرباط الصليبي، بعد اتفاقي معها، وروجنا عن طريق مدير أعمالها والإعلام أنها أصيبت في الرباط الصليبي، وأن الأطباء طلبوا إجراء جراحة».

وأضاف في تصريحات مع الإعلامي عمرو أديب في برنامج «الحكاية» الذي يعرض على قناة «mbc مصر»: «طبعاً لم أضربها، هذه شقيقتي، ولكن حدثت مشادة، عندما أكدت ضرورة دخولها المستشفى للعلاج من الإدمان، ولمّا رفضت أحضرت فريقاً من مستشفى متخصص ونقلناها إليه، لأني وأمي خفنا على صحتها وابنتيها، بعد تصرفاتها في الفترة الأخيرة، وتنازلها عن البلاغات ضد طليقها، وتعاملها بقسوة مع الأسرة، التي رفضت التنازل أو العودة إلى حسام، واكتشفت وجود برامج تنصت على تلفونها، من أصحابها، وأنا جبتها من شقة التجمع».

وأردف: «معي ما يؤكد تناول شيرين المخدرات، وهذا ما أكدته تحاليل حديثة، وأشك أنها كانت تتعاطى هذه المخدرات برضاها، ولكن هناك من يجبرها ويحرضها من الذين يتعاملون معها عن قرب، وعرفت أنها وأصدقاء لها يلتقون في شقة في التجمع، ولن أسمح بخروجها من المستشفى إلا بعد الشفاء وتأكيد الأطباء أنها بخير».

تصريحات الأم

وحملت تصريحات أم شيرين مفاجآت، حيث قالت وهي حزينة للبرنامج ذاته: «تغير سلوكها في الفترة الأخيرة، معي وأخوها وبناتها، وهي تحت تأثير المخدرات، وطليقها هو من يؤثر عليها، وأنا طردته لأنه يريد إيذاء بنتي، ويريد العودة لها، والأسرة ترفض، وأنا طلبت من ابني التدخل في الموضوع».

المحامي يقرّ

حملت تصريحات رئيس فريق الدفاع القانوني عن شيرين المحامي المعروف المستشار ياسر قنطوش تغيراً كبيراً، بعد ساعات قليلة من تقدمه ببلاغ إلى النائب العام ضد شقيقها، وقال في تصريح مع الإعلامي أديب: «عندما تأكدت أن الأطباء قرروا إخضاعها للعلاج لمدة شهر، تراجعت وقررت التنازل عن البلاغ».

وأضاف: «تصرفت من أجل حماية شيرين، وأنا مع أسرتها حتى علاجها وحمايتها».

بيان النيابة

جاء في بيان النيابة: «تلقينا من وكيل الفنانة شيرين عبدالوهاب، بلاغاً بتهجم شقيقها وآخرين عليها في مسكنها واصطحابها لأحد مستشفيات الصحة النفسية لإدخالها به عنوة إثر خلافات بينهما، وقدم صورة ضوئية تحمل رقم الملف الطبي باسم موكلته والمنسوب صدوره إلى المستشفى المذكور، وفي ضوء هذا البلاغ سألنا مدير عام المستشفى والمدير الفني الطبي، وتناقضت شهادتهما مع ما ورد بمضمون البلاغ، وعليه فإننا نسعى لاستكمال التحقيقات وجلاء الحقيقة فيها، ونهيب الالتزام بما تعلنه النيابة وحدها من بيانات رسمية».

مسؤولة تعلق

رئيس المجلس القومي للمرأة في مصر دكتورة مايا مرسي، علقت على ما يحدث، وقالت عبر صفحتها على «فيسبوك»: «العنف مرفوض، وكل فترة تخرج علينا المواقع بموقف صعب جديد تمر به الفنانة شيرين عبدالوهاب، لا أعرف شيرين عن قرب، ولكن تحدثنا في أحد المواقف التي مرت بها وكان موقفا صعبا، ووجدتها بنتاً مصرية جدعة، ولكن تفقد الأمل بسهولة ببساطة، هي طيبة جدا، يا شيرين لم يختلف موقفك عن موقف عروسة الإسماعيلية، إذا صح ما تناقلته وسائل الاعلام، صلح مع رجل اعتدى بالضرب وتهديد بالرصاص، كما ذكرت بنفسك في برامج التلفزيون على الهواء، والنهاردة خناقة مع أخوك عشان صلح مع رجل مرة ثانية دمر حياتك حسب تشبيهك، وفي الحالتين استغاثة بالشرطة، شيرين أنت لك جمهورك اللي بيحبك، ولك بناتك ربنا يحفظهم ويحافظ عليهم، أتمنى أن تنالي الرعاية الصحية المطلوبة، وأؤكد أن القانون سيطبق في كل الأحوال والجهات المختصة تقوم بواجبها، وليظهر الحق ويأخذ الجاني عقابه».

نجوم وتعليقات

وشهدت، منصات التواصل دعماً من عدد من نجوم الفن في مصر، وقالت الفنانة إلهام شاهين: «صوت مصري أصيل وجميل وأنا عن نفسي أعشقه، ورغم هذه الأزمات المتعددة والمتكررة، إلا أنها قوية وتستطيع أن تعبر كل هذا وتعود لتقف على قدميها من جديد».

وقالت، الفنانة منى زكي، عبر خاصية «ستوري» على «إنستغرام»: «أتمنى أن تتجاوز شيرين تلك الأزمة، وأن تعود من جديد إلى جمهورها، فنانة كبيرة وقوية».

وكتبت الفنانة نشوى مصطفى على «فيسبوك»: «يا عيني عليك يا شيرين يا عيني عليك... ليه كل اللي بيحصلك ده يا وجع القلب».

وقالت الفنانة وفاء عامر: «ما يحدث لشيرين مؤلم وقاس للغاية، خصوصاً أنها نجمة كبيرة على مستوى العالم العربي كله ولها جمهور عريض في مصر والوطن العربي، وما يحدث لها أمر قاس ولابد على كل من يحبها أن يساندها ويدعمها».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي