pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

العنزي: يثبت علو كعب الفرق الكويتية على المستوى العربي

العصيمي: إنجاز كبير تتويج «الكويت» بلقب بطولة الأندية العربية لكرة السلة

لاعبو «الكويت» متوّجون باللقب
لاعبو «الكويت» متوّجون باللقب

- شومرز: بذلنا جهوداً كبيرة لتحقيق هذا الفوز المتميز

وصف نائب رئيس مجلس إدارة نادي الكويت رئيس جهاز كرة السلة في النادي بدر العصيمي تتويج النادي بلقب بطولة الأندية العربية الـ 34 لكرة السلة للرجال التي اختتمت، السبت، بعد الفوز على الأهلي المصري حامل اللقب، 78-77 بـ «الانجاز الأكبر» للعبة في النادي.

وأضاف العصيمي، الذي رأس اللجنة المنظمة للبطولة في تصريح له «أن لاعبي الكويت دخلوا البطولة وكلهم عزم لتعويض خسارتهم اللقب في النسخة السابقة، وهو ما تحقق بتصميمهم ودعم من الجهازين الإداري والفني للفريق وجماهير النادي».

وأوضح أن الفريق تمكن من تجاوز المصاعب التي واجهته والمتمثلة بإصابة نجمي الفريق محمد عدنان وفهد الظفيري وغيابهما عن الأدوار الحاسمة في البطولة، معتبراً أن تحقيق اللقب على فريق بحجم النادي الأهلي وما يضمه من نجوم كبار زاد من روعة الفوز.

وأشاد العصيمي بجهود لاعبي النادي طيلة المباريات السبع التي خاضها في البطولة، ما أثمر هذا الفوز الكبير.

من جانبه، قال مدرب «العميد»، الألماني بيتر شومرز إن الفريق بذل جهوداً كبيرة ما مكنهم من تحقيق هذا الفوز المتميز، إذ ركّز كثيراً على تقوّية الجانب الدفاعي الذي يُعدّ أهم ركائز الفوز في كرة السلة، معرباً عن فخره بلاعبيه لما قدموه من جهد طوال البطولة.

وأشار شومرز الى أن البطولة ظهرت بمستوى جيد، لاسيما في الأدوار المتقدمة، وأن الفريق لعب مباراة رائعة في النهائي، ما أدى الى هذا الانتصار، مضيفاً أن هذه النتيجة المميزة تُعدّ إضافة كبيرة الى إنجازاته، إذ توّج بطلاً لأربع نسخ مع أكثر من نادٍ خليجي.

بدوره، بارك اللاعب فهد الظفيري هذا الفوز لمجلس إدارة النادي ولزملائه اللاعبين والجماهير الغفيرة التي ساندت الفريق خلال مشوار التتويج باللقب، مؤكداً أن البطولة كانت صعبة لوجود أندية قوية، لاسيما من مصر ولبنان، إلّا أن تصميم اللاعبين أدى في النهاية إلى تحقيق هذا الانتصار الرائع.

من جهته، هنّأ رئيس اتحاد اللعبة رشيد العنزي مجلس إدارة نادي الكويت والجماهير الكويتية بالإنجاز، وقال: «هذا الانجاز يعكس تطوّر المستوى الفني لكرة السلة الكويتية»، مضيفاً: «قدّم لاعبو الكويت أداءً متميزاً خلال البطولة استحقوا من خلاله الفوز باللقب العربي بجدارة واستحقاق».

وأشاد العنزي بالمستوى الفني الذي قدمه كاظمة في البطولة، مؤكداً أن لاعبيه كانوا على قدر المسؤولية، وتمكنوا من الوصول إلى الدور نصف النهائي بعد أداء متكامل وبروح عالية، ما يثبت علو كعب الأندية الكويتية على المستوى العربي.

وكان «البرتقالي» خسر مباراة المركز الثالث أمام بيروت اللبناني 102-97 في الوقت الإضافي بعد تعادلهما 85-85 في الوقت الأصلي، قبل المباراة النهائية التي أقيمت على صالة الاتحاد في مجمع الشيخ سعد العبدالله.

في المقابل، انتقد المدرب المساعد في الأهلي أحمد الجارحي، أداء الحكام أمام «الكويت».

وقال الجارحي في تصريحات تلفزيونية لقناة «صدى البلد»: «أعتذر للجماهير عن أخطائنا ونلوم أنفسنا على هذه الهزيمة، ارتكبنا أخطاء داخل الملعب وكجهاز فني، لكن ذلك ليس مبرّراً لتعرضنا للظلم».

وأضاف: «حذرت من حكم اللقاء بسبب سوابقه ضدنا في مباريات سابقة».

وتعتبر الخسارة أمام «العميد» الأول للأهلي في البطولات كافة مع المدرب الإسباني أوغستي بوش، منذ توليه المهمة، حيث توّج مع الفريق بخمس ألقاب، هي «منطقة القاهرة، البطولة العربية، دوري المرتبط، كأس مصر ودوري السوبر».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي