pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

إنتر ميلان مستمر بالصحوة بفوز ثانٍ توالياً... ولاتسيو يتعثّر

ريال مدريد... «زعيم مزدوج»

فيديريكو فالفيردي وكريم بنزيمة سجلا هدفين لريال مدريد (أ ف ب)
فيديريكو فالفيردي وكريم بنزيمة سجلا هدفين لريال مدريد (أ ف ب)

فرض ريال مدريد زعيماً مزدوجاً، بحسمه الـ«كلاسيكو» مع ضيفه وغريمه برشلونة 3-1، أمس، في المرحلة التاسعة من الدوري الإسباني لكرة القدم، من جهة، وانتزاعه منه الصدارة من جهة أخرى.

ورفع «ريال» رصيده الى 25 نقطة، وبقي الوحيد في المسابقة في الموسم الراهن من دون هزيمة حتى الآن، فيما تجمد رصيد الفريق الكاتالوني الذي مُنِي بخسارته الأولى في الدوري، عند 22 نقطة.

وسجّل لريال مدريد، الفرنسي كريم بنزيمة (12)، رافعا رصيده الى 4 أهداف، الأوروغوياني فيديريكو فالفيردي (35) والبرازيلي رودريغو (91)، فيما سجّل لبرشلونة فيران توريس (83).

وبهذا الفوز، ثأر «ريال» من خسارته على ملعبه الموسم الماضي برباعية نظيفة، رغم إحرازه اللقب حينها.

وبحسب شبكة «أوبتا» للإحصاءات، فإن بنزيمة سجّل هدفه في الدقيقة 11:27، وهو أسرع هدف لريال مدريد في لقاءات الـ«كلاسيكو» على ملعب «سانتياغو برنابيو»، منذ هدف الفرنسي أيضاً في مارس 2013 الذي سجّله في الدقيقة 5:36، وانتهت المباراة بفوز أصحاب الأرض 2-1.

ووفق الشبكة نفسها، فإن فالفيردي سجّل لريال مدريد من خارج المنطقة في مواجهة ضيفه برشلونة في «لاليغا» للمرة الثانية منذ الموسم 1998-1999، حيث سبقه «أسطورة» النادي السابق راؤول غونزاليس في مايو 2008.

وبعد المباراة، قال لاعب وسط ريال مدريد، الكرواتي المخضرم لوكا مودريتش: «كنا نعلم أنه سيأتي وقت في المباراة علينا أن نعاني فيه، لأنهم (برشلونة) يحركون الكرة بشكل جيد، وحينها كان على كل منا أن يبذل المزيد، ويدافع جيداً، وقد فعلنا ذلك».

وأضاف: «في الهجوم كنا مقنعين وسجلنا ثلاثة أهداف، وأنا سعيد للغاية بأدائنا، وأعتقد أننا قدمنا مباراة رائعة».

في المقابل، اعتبر مدرّب برشلونة تشافي هرنانديز أن الخسارة تعكس شعوراً «بديناميكية سلبية، حيث لا يعمل أي شيء جيد بالنسبة لنا. لا يمكنني أن أكون سعيداً بأي شيء، الخسارة في برنابيو 3-1 سيئة للغاية».

وفي مباراة ثانية، سقط سلتا فيغو أمام ضيفه ريال سوسييداد 1-2، ليتجمد رصيد الخاسر عند 10 نقاط، فيما رفع الفائز رصيده الى 19.

وفي ختام المرحلة، اليوم، يلتقي فياريال مع أوساسونا.

إيطاليا

واصل إنتر صحوته في الدوري الإيطالي، محقّقاً فوزه الثاني توالياً جاء على حساب ضيفه ساليرنيتانا بهدفين نظيفين، أمس، ضمن المرحلة العاشرة.

وافتتح الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز التسجيل (14)، مسجّلاً هدفه الأول في الدوري منذ أغسطس الماضي، فيما ضاعف نيكولو باريلا التقدّم في الشوط الثاني (58).

وذكرت شبكة «أوبتا»، أن باريلا سجّل هدفاً في مباراتين متتاليتين في المسابقات كافة، للمرة الأولى منذ انضمامه الى إنتر في الموسم 2019-2020.

ودخل فريق المدرب سيموني إينزاغي المباراة منتشيّاً من تعادل مثير 3-3 مع مضيفه برشلونة، الأربعاء، قرّبه من العبور الى ثُمن نهائي دوري أبطال أوروبا والإطاحة بالفريق الإسباني خارج المسابقة، بعدما أسقطه بهدف في ميلانو.

وبعد سقوطه في مباراتين تواليا أمام أودينيزي وروما، استعاد إنتر توازنه الأسبوع الماضي بفوزه 2-1 على ساسوولو، قبل أن يحقّق، أمس، انتصاره السادس هذا الموسم في «سيري أ» ليرفع رصيده الى 18 نقطة، فيما تجمد رصيد ساليرنيتانا عند 10.

ويستمر غياب البلجيكي روميلو لوكاكو والكرواتي مارسيلو بروزوفيتش عن إنتر بسبب الإصابة.

وبعد أربعة انتصارات متتالية، عجز لاتسيو عن الوصول الى شباك ضيفه القوّي أودينيزي فتعادلا سلباً، ليرفع كل منهما رصيده الى 21 نقطة، كما تعادل سبيتسيا مع كريمونيزي 2-2، ليُصبح رصيد الأول 9 نقاط والثاني 4.

وتختتم المرحلة، اليوم، بمباراتي سمبدوريا مع روما وليتشي مع فيورنتينا.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي