pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

أرسنال يُشدّد القبضة على الصدارة... تشلسي يُخمّس الانتصارات... «يونايتد» سلبي... وبداية مخيّبة لبلان مع ليون

صلاح يُلحق أول خسارة بـ «سيتي»


محمد صلاح محتفلاً بهدفه في مرمى مانشستر سيتي (رويترز)
محمد صلاح محتفلاً بهدفه في مرمى مانشستر سيتي (رويترز)

قاد النجم المصري محمد صلاح فريقه ليفربول إلى الحاق أول خسارة في الموسم الراهن بضيفه مانشستر سيتي حامل اللقب، بتسجيله هدف الفوز الوحيد والثمين، أمس، في قمّة مثيرة ضمن المرحلة 11 من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

وسجل صلاح الهدف في الدقيقة 76، رافعاً رصيده الى 3 أهداف، وملحقاً أول هزيمة بـ «سيتي» في الدوري بعد 23 مباراة.

وبالفوز الثالث هذا الموسم، رفع الـ «ريدز» رصيده إلى 13 في المركز الثامن، فيما تجمد رصيد «سيتي» عند 23 نقطة، بفارق 4 نقاط عن أرسنال المتصدر.

وشهدت المباراة طرد مدرب ليفربول، الألماني يورغن كلوب، قبل 5 دقائق على النهاية لاعتراضه على قرارات الحكم، فيما أصيب لاعب ليفربول، البرتغالي ديوغو جوتا، في الوقت بدل الضائع وغادر الملعب على حمالة.

وشدّد أرسنال القبضة على الصدارة، بفوزه على مضيفه ليدز يونايتد بهدف بوكايو ساكا (35)، فيما أهدر باتريك بامفورد ركلة جزاء لأصحاب الأرض (64).

ورفع النادي اللندني رصيده الى 27 نقطة، في حين بقي ليدز على 9 نقاط في المركز 15.

وتأخر انطلاق المباراة 40 دقيقة بسبب مشكلة في تقنية حكم الفيديو المساعد «VAR» وتكنولوجيا خط المرمى.

وواصل تشلسي صحوته بقيادة مدربه الجديد، غراهام بوتر، بتحقيقه فوزه الخامس توالياً محلياً وقارياً بتغلّبه على مضيفه أستون فيلا بهدفين نظيفين.

ويُدين تشلسي بالفوز السادس هذا الموسم وتعزيزه مركزه الرابع بـ19 نقطة وبفارق 4 نقاط عن جاره توتنهام الثالث الفائز على إيفرتون بهدفين، الى مايسون ماونت الذي سجّل الثنائية (6 و65).

ورفع ماونت رصيده الى 25 هدفاً في الدوري الممتاز، ليصبح عن 23 عاماً و279 يوماً ثاني أصغر لاعب في تاريخ النادي اللندني يصل الى هذا الرقم خلف البلجيكي إدين هازار (23 عاماً و271 يوماً)، وفق شبكة «أوبتا» للإحصاءات.

وبعد ثلاثة انتصارات متتالية، بينها اثنان على أومونيا نيقوسيا القبرصي في الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ»، عانى مانشستر يونايتد مجدّداً بتعادله على أرضه مع نيوكاسل سلباً، ليصبح متخلّفاً في المركز الخامس بفارق 3 نقاط عن تشلسي وبفارق نقطة أمام نيوكاسل.

وعاد وست هام من ملعب ساوثمبتون بنقطته الحادية عشرة بالتعادل معه بهدف لديكلان رايس (64) مقابل هدف للفرنسي رومان بيرو (20).

فرنسا

بدأ لوران بلان مشواره كمدرب جديد لليون بخيبة بعد السقوط على أرض رين 2-3، أمس، في المرحلة 11 من الدوري الفرنسي.

وشاءت الصدف أن تكون المباراة الأولى لبلان كخلف للهولندي بيتر بوس في تدريب ليون ضد فريق في قمّة عطائه، ما صعّب المهمّة عليه رغم أن فريقه كان البادئ بالتسجيل عبر ألكسندر لاكازيت (23) قبل أن يدرك مارتان تيرييه التعادل لصاحب الأرض (38).

وتقدم رين بواسطة أمين غويري (47)، ثم عاد لاكازيت ليسجل مجدّداً (72) مدركاً التعادل، إلّا أن تيرييه ضرب مجدّداً وأهدى رين الانتصار الخامس توالياً محلياً وقارياً بتسجيله هدف النقاط الثلاث (77).

ورفع رين رصيده الى 21 نقطة، فيما تجمد رصيد ليون عند 14 نقطة في المركز العاشر بعد تلقيه الهزيمة الخامسة.

وحصل أوكسير على نقطة من مباراته وضيفه نيس بالتعادل معه 1-1، فيما عمّق نانت جراح بريست الأخير، باكتساحه 4-1، كما فعل تولوز مع أنجيه بالفوز عليه 3-2، فيما حصل أجاكسيو على نقطة بتعادله مع تروا 1-1.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي