pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

168 مليون دينار تراجعاً بالقيمة السوقية

مكاسب البورصة منذ بداية العام... تبخّرت بالكامل


- 10 شركات في «الأول» لاتزال محمّلة بعوائد تتقدمها «الجزيرة» بـ 30.9 في المئة
- 6.3 مليار دينار خسائر القيمة السوقية منذ نهاية مارس الماضي

تحوّل أداء التداولات اليومية للأسهم المدرجة في بورصة الكويت إلى الخسائر مقارنة بإقفالات 2021، حيث شهدت بنهاية تعاملاتها أمس تراجعاً في القيمة السوقية بلغ 282.85 مليون دينار لتفقد بذلك مكاسبها منذ بداية العام كاملة، وتسجل انخفاضاً بنحو 168 مليوناً وبما نسبته 0.4 في المئة مقارنة بمستواها في نهاية العام الماضي، لتبلغ 41.794 مليار دينار في إغلاقات أمس.

وحققت البورصة خلال الربع الأول من 2022 مكاسب بنحو 14.7 في المئة لتبلغ القيمة السوقية آنذاك 48.141 مليار دينار، ما يعني أنها فقدت 6.347 مليار منذ إقفالات مارس.

واجتمعت مجموعة عوامل ومعطيات لتنعكس بشكل سلبي في مسار البورصة قبل نهاية النصف الأول من 2022 ليستمر الحال حتى نهاية الربع الثالث، حيث تقدمت تلك العوامل الأوضاع السياسية العالمية وتطورات المشهد الروسي -الأوكراني، إضافة إلى ارتفاع معدلات التضخم وما ترتب عليه من رفع متتالٍ لأسعار الفائدة.

ومع تراجع معدلات السيولة وتباين المشهد السياسي المحلي، بدا واضحاً توجه الأوساط الاستثمارية من أفراد ومديري محافظ وصناديق وكذلك المؤسسات الاستثمارية الكُبرى للمحافظة على مراكزها الإستراتيجية في الأسهم التشغيلية القيادية مثل البنوك والشركات الخدمية والعقارية الكُبرى، دون التصرف فيها ولو بشكل جزئي.

وفي المقابل، حرصت المحافظ والصناديق على الاحتفاظ برصيد السيولة دون الدفع نحو المزيد من الشراء، علماً أن شريحة ليست بقليلة من المستثمرين الأفراد واكبت التعاملات اليومية للأسهم، إلا أن المسار الهابط للمؤشرات والأسهم فرض نفسه بقوة على الوتيرة العامة للتداولات، فيما اختفت المضاربات على الأسهم الشعبية ما أدى إلى تراجعها بشكل واضح.

ولا تزال العديد من الأسهم التشغيلية الكُبرى محافظة على توازنها، منها 10 شركات مدرجة ضمن مكونات السوق الأول لاتزال محمّلة بمكاسب قد تتجاوز أداء المؤشر.

وتتقدم تلك الشركات «طيران الجزيرة» بعائد سوقي بلغ منذ بداية العام حتى أمس 30.9 في المئة، تلتها «الكابلات» بـ 7.1 في المئة، ثم بنك الخليج بـ20.4 في المئة، و«الصناعات» بـ12.5 في المئة، و«الوطني» بـ6.9 في المئة، ثم «المباني» بـ4.3 في المئة، وبنك بوبيان بـ4.1 في المئة، وبورصة الكويت بـ3.1 في المئة. وفي المقابل سجلت 16 شركة ضمن مكونات سوق الواجهة خسائر مختلفة.

ولاتزال أسهم السوق الأول تستأثر بـ78 في المئة من وزن البورصة، فيما استحوذت على أكثر من 9 مليارات دينار من السيولة المتداولة منذ بداية العام والتي تقارب نحو 12.5 مليار، مقابل 3.43 مليار لأسهم شركات السوق الرئيسي.

30.5 في المئة هبوطاً بالسيولة

تراجعت سيولة البورصة أمس بنحو 30.5 في المئة إلى 37.91 مليار دينار مقارنة بمستواها نهاية الأسبوع الماضي البالغ 26.328 مليار. وأغلق المؤشر العام أمس منخفضاً بنحو 0.7 في المئة، فيما تراجع مؤشر السوق الأول بـ0.9 في المئة، في حين ارتفع مؤشرا السوق الرئيسي و«رئيسي 50» بـ0.1 و0.37 على التوالي.

منع إنشاء محافظ استثمارية للمؤسسات الفردية

أصدرت هيئة أسواق المال قراراً يقضي بتعديل اشتراطات الفئات التي ترغب بإنشاء محافظ استثمارية للأوراق المالية. ونصت التعديلات على أنه يتعين على الشخص المرخص له بإدارة المحافظ عدم إنشاء محافظ استثمارية للأوراق المالية للمؤسسات الفردية، إضافة إلى ضوابط أخرى منها عدم إبرام صفقات داخلية بين المحافظ التي يقوم بإدارتها، وحظر شراء أو بيع مدير المحفظة لأسهم خزينة في محفظة تعود ملكيتها للشركة مصدرة الأسهم.

«زين السعودية» تبيع 8069 برجاً لتحالف «الاستثمارات العامة» بـ 3 مليارات ريال

أعلنت «زين السعودية» عن نقل ملكية شركة «زين للأعمال المحدودة» التابعة لها، إلى صندوق الاستثمارات العامة (الصندوق السيادي السعودي) وذلك بقيمة اسمية قدرها 10 آلاف ريال.

وأفادت «زين السعودية»، في بيان بأن صندوق الاستثمارات العامة قام بتعديل اسم الشركة من «زين للأعمال المحدودة» إلى شركة لتيس الذهبية للاستثمار.

كما وقعت الشركة مع «لتيس الذهبية» اتفاقية شراء الأصول والتي سيتم من خلالها نقل ملكية ما لا يقل عن 8069 برجاً من «زين السعودية» إلى «لتيس الذهبية» وذلك بقيمة إجمالية تبلغ 3.026 مليار ريال. وستحصل «زين السعودية» بموجب اتفاقية شراء الأصول على 2.42 مليار ريال إضافة إلى حصة ملكية في «لتيس الذهبية» تبلغ 20 في المئة وذلك حين تحقيق «الإتمام المالي» وفقاً لاتفاقية شراء الأصول.

كما وقعت «زين السعودية» اتفاقية شركاء مع كل من صندوق الاستثمارات العامة والأمير سعود بن فهد آل سعود وشركة سلطان القابضة و«لتيس الذهبية»، بحيث تكون ملكية صندوق الاستثمارات العامة في «لتيس الذهبية» 60 في المئة، و20 في المئة لـ«زين السعودية»، و10 في المئة للأمير سعود بن فهد بن عبدالعزيز، و10 في المئة لشركة سلطان القابضة. وأشارت الشركة إلى أنه بحسب اتفاقية شراء الأصول، يتحقق «الإتمام المالي» عند استيفاء جميع الاشتراطات النظامية، ونقل ما لا يقل عن 3000 برج من أصل 8069 لملكية «لتيس الذهبية»، وحينها سيبدأ العمل بأحكام اتفاقيات شراء الأصول واتفاقية الشركاء الموقعة.

وسيبدأ نقل الأبراج على دفعات، على أن يتم نقل 8069 برجاً على الأقل خلال مدة لا تزيد على 18 شهراً من الإتمام المالي. وبيّنت «زين السعودية»، أن هذه الصفقة ستؤدي إلى مكاسب تصل إلى 1.1 مليار ريال ناتجة عن نقل ملكية الأبراج البالغ عددها 8069 برجاً خلال الثمانية عشر شهراً التالية للإتمام المالي.

«برقان» سينهي بيع حصة بمصرف بغداد بالربع الرابع

قال المدير العام لإدارة الخزينة في بنك برقان، عبدالله معرفي، إن إتمام صفقة بيع حصة البنك البالغة 51.8 في المئة في مصرف بغداد سيكون في الربع الرابع من 2022، حيث انتهى البنك من الحصول على موافقات معظم الجهات الرقابية. وأضاف معرفي، في مقابلة مع «العربية»، على هامش اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين، أن التخارج من هذه الصفقة سيضيف 70 نقطة أساس إلى رأسمال «برقان» الأساسي ويؤثر بالإيجاب ويساند إستراتيجية البنك للنمو في الكويت والخليج والمنطقة.

تغريم «بنك غيتهاوس» 1.5 مليون إسترليني

أفادت شركة بيت الأوراق المالية بأن هيئة السلوك المالي في المملكة المتحدة (FCA) أصدرت الجمعة الماضي قرارها بتغريم بنك غيتهاوس (شركة زميلة) 1.5 مليون جنيه إسترليني، وذلك عن مخالفة قديمة تتعلق بعدم تطبيق البنك لإجراءات وسياسات كافية لتحصيل المعلومات عند قبول بعض العملاء وذلك للفترة السابقة بين الأعوام 2014 و2017.

وذكرت الشركة أنه رغم هذه المخالفة، إلا أن الهيئة لم ترصد أي حالات في شأن تعامل البنك فعلياً مع أي أطراف مدانة أو مشتبه بها في قضايا غسل أموال. وأضافت أن الهيئة أكدت قيام البنك بتحسينات مؤثرة وصارمة في سياسته وإجراءاته لمكافحة غسل الأموال منذ العام 2018، موضحة أن البنك سبق له تكوين مخصصات مقابل هذه الغرامة في الفترات المالية السابقة.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي