pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«لا نستهدف سعراً معيناً.. بل توازن العرض والطلب»

الأمين العام لـ «أوبك»: خفض الإنتاج ارتكز على الأداء الاقتصادي.. ولا علاقة له بالسياسة

الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) هيثم الغيص
الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) هيثم الغيص

أكد الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) هيثم الغيص أن قرار خفض الإنتاج جاء بعد الاطلاع على الأداء الاقتصادي ولا علاقة له بالسياسة.

وكشف الغيص، في مؤتمر صحافي عقب مباحثاته مع الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون وقبلها مع وزير الطاقة محمد عرقاب مساء الأحد، عن أن «الدراسة التي تم إعدادها أشارت إلى أن سنة 2023 ستشهد تراجعا في الطلب على النفط وبالتالي كان ينبغي اتخاذ قرار استباقي يقضي بخفض الإنتاج والذي اتخذ بالإجماع».

وأوضح أن «منظمة أوبك لا تستهدف الأسعار من خلال آخر قراراتها وخير دليل أنه عقب قرار اتفاقية 5 أكتوبر انخفضت الأسعار مقارنة بما كانت عليه سابقا»، مضيفاً أن «المنظمة تسعى للحفاظ على توازن العرض والطلب».

وقال إن «قرار خفض مليوني برميل ليس بالجديد وقرارات أوبك يتم اتخاذها بالإجماع لأن المنظمة تهدف لضمان أمن الطاقة للأجيال المستقبلية ولذلك يجب أن تكون هناك بيئة تسمح بضمان مستقبل الطاقة للأجيال القادمة».

وأكد الغيص أن «قرارات أوبك بحثية فنية وليس لها أي علاقة بالسياسة»، كما أشاد «بالدور المحوري الذي تقوم به الجزائر في المنظمة» كاشفا عن «تسجيل انضمام أعضاء جدد لمنظمة أوبك»، مؤكدا أنه «لا يمكن الكشف عن أسمائهم في الوقت الحالي».

وفي وقت سابق، قال الغيص إن «المنظمة لا تستهدف سعراً معيناً للنفط، بل تستهدف التوازن بين العرض والطلب».

وأضاف: «نحن لا نتحكم في أسعار النفط.. تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي له انعكاس واضح على الطلب على النفط وأوبك+ اتخذت قراراً استباقياً».

وتابع: «قراراتنا المتخذة فنية بحتة»، لافتاً إلى أن «هناك رغبة من بعض الدول للدخول في منظمة أوبك».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي