pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«المصارف» نظّم حفل استقبال على هامش اجتماعات «صندوق النقد» والبنك الدولي

الحساوي: بنوك الكويت محصّنة... بحصافة «المركزي»


- مصارف الكويت تملك أصولاً خارجية تُشكّل جزءاً من النظام المالي العالمي

نظّم اتحاد مصارف الكويت، حفل استقبال في العاصمة الأميركية واشنطن، على هامش مشاركته باجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين التي أُقيمت بين 10 و16 أكتوبر الجاري، لإبراز قوة الاقتصاد الكويتي ونظامه المالي والمصرفي على الأصعدة المحلية والإقليمية والعالمية.

وقال أمين عام الاتحاد الدكتور حمد الحساوي، إن «المصارف» يحرص على استمرار تواجده في مثل هذه المحافل المهمة، والتي تشكل مناسبة ثمينة لإظهار قوة النظام المالي والمصرفي الكويتي محلياً، وعلى الصعيدين العربي والعالمي.

وأضاف أن حفل الاستقبال هدف إلى تعريف الحاضرين بمتانة هذا القطاع، في اعتماد وتطبيق المعايير التنظيمية والرقابية الدولية، التي عالجت العديد من الأزمات، حتى باتت بنوك الكويت محصنة ومنيعة وقادرة على امتصاص الأزمات في ضوء رقابة بنك الكويت المركزي وسياسته النقدية الحصيفة.

وذكر أن الاتحاد أشار إلى التصنيفات المرموقة ومؤشرات السلامة المالية التي يتمتع بها القطاع المصرفي ووحداته، ودور المصارف في تمويل الاقتصاد والتنمية، فضلاً عن تعريف الحضور الدولي به.

وأفاد بأن مصارف الكويت تملك أصولاً خارجية تشكل جزءاً من النظام المالي العالمي، موضحاً ان الحفل حظي بلقاءات للمصرفيين الكويتيين مع نظرائهم من دول العالم لمناقشة المستجدات المالية والمصرفية.

وبيّن الحساوي أن حفل الاستقبال استقطب فرصاً لتبادل الخبرات ومناقشة سُبل التعاون في مجال الأعمال المصرفية من تمويل واستثمار ومجالات أخرى، وتسليط الضوء على التقدم الذي أحرزته الكويت على أكثر من صعيد، لاسيما بما يتعلق بإجراءات الإصلاح المالي والاقتصادي، وتحديث التشريعات نحو اقتصاد اكثر تنافسية ومناخ أعمال أفضل.

وكشف عن مناقشة ما يشهده القطاع المصرفي من تطور هائل في مجال التكنولوجيا المالية، وتقديم أحدث الخدمات المصرفية والحلول المالية، المتوافقة مع تلك التي تقدمها البنوك الرائدة حول العالم.

وأشار الحساوي إلى أن الاتحاد شارك في تنظيم ندوة حول المشهد المالي المتطور في الكويت، بالتعاون مع غرفة التجارة الأميركية العربية الوطنية.

وأوضح أنه في فصل الخريف من كل عام، يعقد مجلسا محافظي مجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي اجتماعاتهما السنوية، فيما ينظم البنك والصندوق منتديات لتسهيل تفاعل الحكومات والمعنيين من خبرائهما، مع القطاع المصرفي ومنظمات المجتمع المدني ومسؤولي القطاع الخاص والأوساط الأكاديمية وممثلي المنظمات الدولية.

ولفت إلى أنه جرى التركيز في هذه الفعاليات على مناخ الاقتصاد العالمي وآفاق نموه، ومناقشة قضايا التنمية والتمويل والسياسات النقدية والمصرفية.

وذكر الحساوي أن الحفل أقيم برعاية محافظ بنك الكويت المركزي باسل الهارون وبحضور محافظي الدول العربية، ورؤساء مجالس إدارات البنوك الكويتية والقيادات المصرفية التنفيذية، وعدد من الشخصيات الاقتصادية والمالية والمصرفية حول العالم.

وشهد الحفل حضور الهارون، ورئيس اتحاد المصارف رئيس مجلس إدارة البنك التجاري الكويتي أحمد دعيج الصباح، ونائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي في مجموعة بنك الكويت الوطني عصام الصقر، ونائب الرئيس التنفيذي في المجموعة شيخة البحر، ورئيس مجلس إدارة «بيتك» حمد المرزوق، والرئيس التنفيذي في بنك بوبيان عادل الماجد، ونائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في «KIB» رائد بوخمسين، ونائب الرئيس التنفيذي في بنك الخليج وليد مندني، والرئيس التنفيذي في مجموعة البنك الأهلي الكويتي جورج ريشاني.

وفد «الخليج» حضر الحفل

في سياق متصل، شارك وفد بنك الخليج اجتماعات «صندوق النقد» والبنك الدولي، حيث ضم نائب الرئيس التنفيذي وليد مندني، ونائب المدير العام للاتصالات المؤسسية أحمد الأمير، ونائب مدير عام إدارة الخزينة لمياء كرم، كما حضر الوفد حفل الاستقبال الذي نظّمه اتحاد المصارف.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي