pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«الكويت» يحتفظ بالصدارة بعد مواجهة مثيرة مع القادسية في الجولة السابعة من «دوري زين»

تعادل... «عادل»

حافظ «الكويت» على الصدارة بعد تعادله مع القادسية 1-1، على استاد جابر الدولي، في ختام منافسات الجولة السابعة من «دوري زين» الممتاز لكرة القدم، أمس.

ورفع «الأبيض» رصيده الى 14 نقطة محافظاً على فارق النقطة عن كاظمة الثاني، فيما بات لدى «الأصفر» 9 نقاط وبقي في المركز الثامن.

تقدّم «الأصفر» عبر عيد الرشيدي بعد هجمة مرتدة قادها بدر المطوع ومرر الكرة من خلالها الى عيد الذي واجه الحارس ضاري العتيبي وسدد الكرة في المرمى (60)

ولم يتأخّر «الأبيض» في ادراك التعادل بواسطة المصري عمرو عبدالفتاح من تسديدة من داخل المنطقة على يمين حارس القادسية خالد الرشيدي (64).

قدم الفريقان مباراة حماسية مثيرة تبادلا خلالها الأفضلية واهدار الفرص أمام المرمى، وأدارها بكفاءة عالية الحكم السلوفيني رادي أوبرانوفيتش.

وكان كاظمة إنقاد الى التعادل 2-2 مع التضامن، الجمعة ضمن الجولة ذاتها، ليرتفع برصيده الى 13 نقطة في المركز الثاني، فيما تقدّم «أزرق الفروانية» الى النقطة السادسة.سجل لكاظمة حمد حربي (12) والمدافع الجزائري عماد عزي (52)، بينما أحرز ثنائية التضامن، النيجيري توني ايدجو (45 و90+1 من ركلة جزاء).

وبدا مساعد مدرب كاظمة، عبدالحميد العسعوسي غير راض عن أداء الفريق «الذي افتقد للتركيز والفرص أمام المرمى فكان من الطبيعي عدم تحقيق الفوز».

ورأى أن التضامن بحث عن نقطة التعادل وكان أداؤه أفضل من كاظمة الذي لم يكن في مستواه وخروجه متعادلاً كان أفضل من الهزيمة، لافتاً الى ان استبدال شبيب الخالدي جاء لحمايته من الاصابة.

أما لاعب التضامن، محمد الربيع، فأكد على أن طموح فريقه كان الفوز والنقاط الثلاث، وأن الأخطاء الفردية هي من كلفت الفريق خسارة نقطتين وأن التضامن لديه الأفضل والذي سيظهره في المباريات المقبلة.

ويوم الجمعة أيضاً، انتهى لقاء السالمية وضيفه النصر بتعادل سلبي عطّل تقدم الفريقين.

ورفع أصحاب الأرض رصيدهم إلى 10 نقاط، فيما بلغ «العنابي» النقطة التاسعة.

واعتبر رئيس نادي السالمية، الشيخ تركي اليوسف، أن «السماوي» قدم أفضل أداء له منذ الموسم الماضي، غير أن الحظ لم يحالف لاعبيه في ترجمة الأفضلية الى أهداف.

وقال: «السالمية هاجم منذ بداية المباراة، وكانت رغبته واضحة في حصد نقاط الفوز، لكن الحظ عانده في ترجمة الكثير من الفرص المحققة».

ولفت إلى أن السالمية لا يزال في موقع قريب من فرق الصدارة، معرباً عن ثقته في المنافسة على الألقاب هذا الموسم.

من جهته، قال لاعب النصر ناصر العجمي إن أداء الفريق تحسّن في الشوط الثاني بعدما قام المدرب بتغيير اسلوب اللعب غير المعتاد الذي كان بدأ به المباراة، مشيراًً الى ان الفريق راضٍ عن النتيجة.

وكان الجهراء عاد من الأحمدي بفوز ثمين على الساحل بهدف دون مقابل في اللقاء الذي جرى على ملعب الشباب.

وسجل البرازيلي رودريغو يوري هدف المباراة الوحيد من ركلة جزاء (45)، مانحاً فريقه ثلاث نقاط رفعت رصيده الى 10 نقاط تاركاً الخاسر على رصيده السابق بنقطتين في قاع الترتيب.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي