pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«ليفربول» يمطر «رينجرز» بسباعية.. وأسرع هاتريك في «الأبطال» لصلاح

سجل البديل محمد صلاح أسرع ثلاثية من الأهداف في تاريخ دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ليقود ليفربول لسحق رينجرز 7-1 بعدما كان متأخرا في النتيجة ليقترب من التأهل إلى مراحل خروج المغلوب بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وحل صلاح بديلا في الشوط الأول بينما كان ليفربول متقدما 3-1 ليسجل ثلاثة أهداف في ست دقائق و12 ثانية ليقود فريقه إلى انتصار كبير.

وكان روبرت فيرمينو قد أعاد ليفربول إلى المباراة بثنائية من الأهداف، وكذلك هز كل من داروين نونيز وهارفي إليوت الشباك.

وبدا أن ليفربول، الذي طرأت عليه تغييرات عديدة، في طريقه لنتيجة أخرى محبطة في موسم متواضع حتى الان عندما تأخر في النتيجة للمرة الثامنة في كافة المسابقات بهدف سجله سكوت أرفيلد في الدقيقة 17.

لكن تقدم أصحاب الأرض دام لأقل من ثماني دقائق إذ أدرك المتألق روبرتو فيرمينو التعادل بضربة رأس مستغلا ركلة ركنية.

وكان ليفربول الفريق الأفضل في الشوط الثاني وتقدم عن جدارة في الدقيقة 55 عندما استغل فيرمينو عرضية منخفضة متقنة من جو جوميز ليهز الشباك رافعا رصيده من الأهداف إلى ثمانية في كل المسابقات.

وبينما اندفع رينجرز لإدراك التعادل، وضع نونيز المباراة بعيدا عن متناول صاحب الضيافة، قبل أن يخطف صلاح الأضواء من الجميع.

وبهذه الثلاثية، يرفع صلاح رصيده من الأهداف في دوري الأبطال مع ليفربول إلى 38 هدفا، وهو أكبر عدد من الأهداف الذي يسجله أي لاعب مع فريق إنجليزي في المسابقة، متفوقا على ديدييه دروجبا مع تشيلسي وسيرجيو أجويرو مع مانشستر سيتي ولكل منهما 36 هدفا.

وزاد إليوت من غلة أهداف ليفربول قبل ثلاث دقائق على نهاية المباراة.

وبهذا الفوز، يحتل ليفربول المركز الثاني بالمجموعة الأولى برصيد تسع نقاط وبفارق ثلاث نقاط خلف نابولي الإيطالي المتصدر.

ويعني هذا أن ليفربول يحتاج لنقطة وحيدة من آخر مباراتين ليحسم بطاقة التأهل إلى مراحل خروج المغلوب، بينما يتذيل رينجرز الترتيب بدون أي نقاط.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي