pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

لتولي الكشف والتدقيق على جميع العقارات المراد تمويلها من البنك

«KIB» يدشّن قسم الاستشارات ودعم المنتجات ضمن إدارته العقارية

فهد الصالح
فهد الصالح

يواصل بنك «KIB» توسيع نطاق أنشطته العقارية، مع تدشينه قسم الاستشارات العقارية وتطوير دعم المنتجات ضمن الإدارة العقارية لديه، والمختص بتقديم الاستشارات وتطوير المنتجات والخدمات العقارية، وبهدف دعم الإدارات الأخرى، حيث تستطيع الاستفادة منه، بما يمكّنها من تعزيز خدماتها لإثراء تجربة العملاء.

وقال مدير قسم الاستشارات العقارية وتطوير ودعم المنتجات في الإدارة العقارية في «KIB»، المهندس فهد الصالح، إن البنك حرص منذ البداية على أن يقدم نافذه واحدة وموثوقة للخدمات العقارية لعملائه من الأفراد والشركات، لافتاً إلى أنه يستمر بتعزيز نطاق أنشطته العقارية وتوسيع قاعدة عملائه من خلال هذا القسم الجديد بقيادة فريق إداري وفني متمرس، يضم نخبة من الخبراء والمهندسين من ذوي الخبرة التقنية العالية.

وأوضح الصالح أن القسم سيتولى مسؤولية الكشف والتدقيق على جميع العقارات المراد تمويلها من قبل البنك، ومعاينتها طبقاً لإرشادات ومتطلبات بنك الكويت المركزي، من حيث مطابقتها لتراخيص البناء الصادرة من بلدية الكويت، والتأكد من عدم وجود مخالفات في البناء، وفحص مستوى التشطيب للمنشآت العقارية بجميع أنواعها وفق معايير علمية دقيقة، بما يشمل العقار السكني والاستثماري والتجاري والصناعي والحرفي والمستشفيات والمشاريع الترفيهية والفنادق، ومشاريع ذات الطابع الخاص وعقود حقوق الانتفاع.

وذكر أن الخدمات التي سيقدمها قسم الاستشارات العقارية وتطوير دعم المنتجات في «KIB»، تشمل المعاينة الكاملة للمشاريع العقارية قيد الإنشاء، وإعداد التقارير الخاصة بسير الأعمال فيها بحسب الجداول الزمنية الموضوعة والمستحقات المطلوبة، وفحص مواد البناء المستخدمة للتأكيد على جودتها، والتحقق من الاعتمادات وتراخيص البناء وتصاريح الجهات الحكومية وغيرها.

ولفت الصالح إلى دراسة المشاريع الإنشائية لقسم تمويل الشركات، ومعاينتها لاعتماد خطابات الضمان للشركات المنفذة لعقود البناء، والتأكد من مدى الالتزام بجدول تنفيذ أعمال المشروع.

وأفاد أن القسم استحدث آلية جديدة وهي «التصنيف العقاري» لتحديد مخاطر الاستثمار أو التمويل، والخصائص الرئيسية والجغرافية للعقارات ومعايير جودتها، إذ يقاس تصنيف العقارات بمؤشر يعكس مستوى وفئة العقار (A،B،C،D،F )، ووضعه التنافسي في السوق المحلي، منوهاً إلى تأثر التصنيف بعدة عوامل مثل عمر العقار وموقعه ومستوى التشطيب، والمستأجرين، ونسبة الإشغال.

وبيّن أنه يتم تطبيق التصنيف العقاري على جميع أنواع الأصول العقارية السكنية، والاستثمارية، والتجارية، والصناعية وغيرها، وفقاً للمعايير العالمية والتعليمات المعتمدة من إدارة البنك.

وذكر أن قسم الاستشارات العقارية وتطوير دعم المنتجات، سيتولى أيضاً مسؤولية تعزيز البنية الرقمية لأعمال الإدارة العقارية في «KIB»، والتعاون مع أقسامها الأخرى سواءً التمويل العقاري، أو قسم التقييم العقاري، أو الاستشارات العقارية، أو إدارة أملاك الغير، من خلال المساهمة في تطوير وتوجيه إطلاق الخدمات المصرفية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، والتطبيقات الرقمية الجديدة التي تدعم القطاع، مع وضع إستراتيجيات محكمة لتسويق المنتجات والخدمات العقارية، بما يضمن أفضل نتائج وعوائد مالية للإدارة والبنك.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي