pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

فوزان ساحقان لـ «سيتي» وتشلسي... «يونايتد» للصحوة أمام إيفرتون... وبداية مثالية لـ «ليفركوزن» مع ألونسو

فرصة أرسنال لفك عُقدة ليفربول

رياض محرز محتفلاً بهدفه في مرمى ساوثمبتون (رويترز)
رياض محرز محتفلاً بهدفه في مرمى ساوثمبتون (رويترز)

يواجه ليفربول المتخبّط محلياً امتحاناً صعباً أمام مضيفه أرسنال الوصيف، اليوم، في قمّة المرحلة العاشرة من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

واكتفى الـ«ريدز» بفوزين من 7 مباريات في الدوري هذا الموسم وجمع 10 نقاط على بُعد 11 نقطة من «المدفعجية».

وتبدو الفرصة سانحة أمام أرسنال هذا الموسم لفك عقدة ليفربول في الـ«بريميرليغ».

ففي آخر 15 مباراة جمعت الفريقين، فاز النادي اللندني مرّتين فقط، وكانت الأولى في 4 أبريل العام 2015 بنتيجة 4-1.

وبعد هذا الفوز، تعادل «المدفعجية» في 4 مباريات وتعرّضوا للهزيمة في 5، قبل أن يحقّقوا انتصارا 2-1 في 15 يوليو العام 2020.

وكان ذلك آخر انتصار لأرسنال على الـ«ريدز»، ثم فاز الأخير ذهابا وإيابا في الموسمين الماضيين.

وبعدما تعادل 3-3 على أرضه مع برايتون في المرحلة السابقة، تعافى ليفربول من انتكاسة أخرى في الدوري بفوزه على ضيفه رينجرز الأسكتلندي بهدفين نظيفين في دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا، محقّقا انتصاره الثاني تواليا في المسابقة القارية بعد سقوطٍ مدوٍ افتتاحاً في إيطاليا ضد نابولي 1-4.

من جهته، يقدّم أرسنال، الطامح للقب الدوري للمرة الأولى منذ 2004 تحت إشراف المدرب السابق الفرنسي أرسين فينغر، إحدى أفضل بداياته مع 7 انتصارات مقابل هزيمة واحدة كانت أمام مانشستر يونايتد.

ولا يزال فريق مدرب الإسباني ميكيل أرتيتا بالعلامة الكاملة قاريا من فوزين في مباراتين في الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ» بعد انتصاره بتشكيلته الرديفة على ضيفه بودو غليمت النروجي بثلاثية نظيفة بعد أيام من حسمه «دربي شمال لندن» في الدوري 3-1 أمام الجار والغريم توتنهام.

وفي مباراة ثانية، قد يمنح المدرب الهولندي إريك تن هاغ أخيرا لاعب الوسط البرازيلي كاسيميرو مشاركته الاولى أساسيا في الدوري مع مانشستر يونايتد في مسعى لإيجاد التوليفة المناسبة بعدما اعتبر أن الخسارة المذلّة ضد مانشستر سيتي 3-6 كانت «تحققا من الواقع».

ويعتقد تن هاغ أن الهزيمة المؤلمة يجب أن تحفّز لاعبيه على الصحوة وتقديم أفضل ما لديهم أمام مضيفه إيفرتون، بعد فوزههم الصعب في العاصمة القبرصية ضد أومونيا نيقوسيا 3-2 ضمن «يوروبا ليغ»، لكن لديه معضلة اختيار التشكيلة الأساسية التي يجب حلّها أولاً.

وكان مانشستر سيتي حقّق فوزاً ساحقاً على ضيفه ساوثمبتون برباعية نظيفة، أمس، في افتتاح المرحلة.

وسجّل الرباعية البرتغالي جواو كانسيلو (20) وفيل فودن (32) والجزائري رياض محرز (49) والنروجي إيرلنغ هالاند (65)، معزّزاً صدارته لترتيب هدافي الدوري برصيد 15 هدفاً.

ورفع «سيتي» رصيده إلى 23 نقطة ليتصدر موقتاً، بينما تجمد رصيد ساوثمبتون عند 7 نقاط في المركز 16.

وبحسب شبكة «أوبتا» للإحصاءات، تخطّى صانع ألعاب «سيتي»، البلجيكي كيفن دي بروين زميله السابق الإسباني ديفيد سيلفا (93) ليصبح أكثر لاعبي النادي صناعة للأهداف في الـ«بريميرليغ» بـ94 تمريرة حاسمة.

وعمّق تشلسي جراح ضيفه ولفرهاميتون بفوزه عليه بثلاثية نظيفة سجلها الألماني كاي هافيرتز(45+3)، الأميركي كريستيان بوليسيتش (54) والألباني أرماندو بروخا (90).

ورفع الـ«بلوز» رصيده إلى 16 نقطة، فيما تجمد رصيد ولفرهامبتون عند 6 نقاط في المركز 18.

وفي مباراتين أخريين، فاز بورنموث على ليستر سيتي 2-1 ونيوكاسل يونايتد على برنتفورد 5-1.

ألمانيا

حقّق المدرب الإسباني تشابي ألونسو بداية مثالية مع فريقه الجديد، باير ليفركوزن، عندما قاده إلى فوز كاسح على شالكه برباعية نظيفة، أمس، في المرحلة التاسعة من بطولة ألمانيا.

وسجّل الرباعية الفرنسي موسى ديابي (38) والهولندي جيريمي فريمبونغ (41 و53) والبرازيلي باولينيو (90).

وكان ألونسو عُيّن بدلاً من السويسري جيراردو سيواني. وبحسب شبكة «أوبتا» للإحصاءات، فإن ألونسو أصبح صاحب أكبر انتصار لمدرب في مباراته الأولى مع «ليفركوزن» في الـ»بوندسليغا» على مدار التاريخ.

وحقّق بوخوم فوزاً كبيراً على أينتراخت فرانكفورت بثلاثية نظيفة، فيما تعادل ماينتس مع لايبزيغ وأوغسبورغ مع فولفسبورغ بنتيجة واحدة 1-1.

وكان هوفنهايم سقط أمام ضيفه فيردر بريمن 1-2 في افتتاح المرحلة.

وفي ختام المرحلة، اليوم، يلتقي بوروسيا مونشنغلادباخ مع كولن، هرتا برلين مع فرايبورغ وشتوتغارت مع أونيون برلين.

هرنانديز يعود نهاية أكتوبر

يتوقع أن يعود مدافع فريق بايرن ميونيخ، بطل الدوري الألماني لكرة القدم، الفرنسي لوكاس هرنانديز إلى الملاعب قبل نهاية أكتوبر الجاري، بحسب ما ذكر مدير أعماله لوكالة «فرانس برس»، نافياً معلومات صحافية ألمانية تطرّقت إلى إمكانية غيابه عن كأس العالم 2022 في قطر.

وقال فرانك هوكميلر أحد مؤسّسي شركة «في آي بي كونسالتينغ» لحقوق الصورة «سيجري لوكاس مجدّداً الإثنين، ويلعب مع بايرن ميونيخ قبل نهاية الشهر».

وأصيب هرنانديز بتمزّق خلال الفوز على برشلونة الإسباني بهدفين نظيفين منتصف سبتمبر الماضي في دوري أبطال أوروبا، ما سيبعده «أسابيع عدة»، وفق ما أفاد النادي البافاري آنذاك.

وكانت قناة «سبورت 1» الألمانية، ذكرت أن فترة تعافي هرنانديز قد تكون «أبطأ مما كان متوقعاً»، ما سيعقّد تواجده في لائحة المدرب ديدييه ديشان، وهو ما نفاه بشدة محيط اللاعب.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي