pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

رونالدو يعيش «أسوأ موسم» في مسيرته

كريستيانو رونالدو
كريستيانو رونالدو

يعيش النجم البرتغالي، كريستيانو رونالدو، «أسوأ المواسم» في مسيرته الكروية، سواء من حيث الأداء أم الأرقام، وفق صحيفة «ماركا» الإسبانية.

وحاول رونالدو مغادرة مانشستر يونايتد الصيف الماضي، لكن مدرب الشياطين الحمر رفض مغادرته.

وبات رونالدو حبيس مقاعد البدلاء، وتظهر الأرقام، بحسب «ماركا» أن الموسم الحالي هو «أسوأ مواسمه على الإطلاق».

وحتى الآن، لعب رونالدو تسع مباريات بقميص مانشستر يونايتد، بدءا من مباراة واحدة فقط في الدوري الإنكليزي الممتاز، حيث خسر الفريق 4-0 أمام بريجثون، وفي المباريات الثلاث في الدوري الأوروبي، حيث سجل هدفه الوحيد هذا الموسم، والذي كان من نقطة الجزاء ضد أف سي شريف (0-2). أما بالنسبة لبقية المباريات التي تمكن فيها من الحصول على دقائق، فقد أظهر كريستيانو أنه في مستوى بعيد كل البعد عما هو متوقع من مهاجم مثله.

ولم يتمكن لاعب ريال مدريد السابق من التسديد سوى 10 مرات في الدوري الإنكليزي الممتاز، وهو ما يعادل أقل من تسديدتين في المباراة الواحدة، وهو «أمر لا يصدق» بالنسبة لأعظم هداف في تاريخ كرة القدم.

ولم يكن أداؤه سيئا مع مانشستر يونايتد فحسب، بل إن دوره في المباريات الودية الأخيرة مع البرتغال لم يكن جيدا أيضا.

وفي المباراة ضد إسبانيا، أتيحت للأسطورة عدة فرص للتسجيل، لكنه من التسجيل.

وتقول الصحيفة إنه مع اقتراب مونديال قطر فقد يجبر مستواه الحالي مدرب البرتغال فرناندو سانتوس، على الاعتماد على مهاجمين آخرين في حالة أفضل.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي