pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

رائدة فضاء روسية تصل إلى المحطة الدولية على متن كبسولة تابعة لـ«سبايس إكس»

وصلت رائدة الفضاء الروسية أنّا كيكينا وثلاثة آخرون من أفراد الطاقم إلى محطة الفضاء الدولية بعد رحلة على متن مركبة فضائية تابعة لشركة «سبايس إكس» الأميركية.

وتنطوي هذه الرحلة المشتركة بين الولايات المتحدة وروسيا على رمزية خاصة في ظل الحرب الدائرة في أوكرانيا.

وقالت رائدة الفضاء الأميركية نيكول مان بعيد التحام الكبسولة الفضائية بالمحطة «إننا متحمّسون لمباشرة العمل».


وهذه خامس مهمّة لـ«سبايس إكس» إلى محطة الفضاء الدولية لحساب وكالة الفضاء الأميركية (ناسا)، غير أنها أول مهمة تنقل رائدة فضاء روسية. وبالإضافة إلى أنّا كيكينا ونيكول مان، يضم الطاقم المعروف بـ«كرو-5» (Crew-5) الياباني كويتشي واكاتا والأميركي جوش كاسادا.

وكان صاروخ «سبايس إكس» أقلع الأربعاء من مركز كينيدي الفضائي في ولاية فلوريدا، حاملاً كبسولة «دراغون» إلى الفضاء. والتحمت الكبسولة ببطء بمحطة الفضاء الدولية الخميس، بعد رحلة طويلة استغرقت نحو 30 ساعة.

وسيمضي أفراد طاقم «كرو-5» حوالى خمسة أشهر في المحطة الدولية على علو 400 كيلومتر فوق الأرض. وينضم الفريق الجديد إلى الأشخاص السبعة الموجودين حاليا في المحطة وهم روسيان وأربعة أميركيين وإيطالية. وبعد فترة تسلّم وتسليم تستمر لبضعة أيام، يعود الطاقم «كرو-4» إلى الأرض في صاروخ يُفترض أن يهبط قبالة السواحل الأميركية، في موعد لم يُحدّد بعد.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي