pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

ضحية الاستيلاء على هاتف أصيب بعد مواجهة مع السارق

طعن بهدف السرقة في حي المال اللندني

 رجال الشرطة البريطانية في موقع الحادثة
رجال الشرطة البريطانية في موقع الحادثة

تعرض ثلاثة أشخاص للطعن في عملية سطو مشتبه بها بالقرب من محطة ليفربول ستريت لقطارات الأنفاق في وسط لندن.

وفور وقوع الحادث تواجد حشد كبير من ضباط شرطة سيتي أوف لندن «حي المال والأعمال» ومسعفو إسعاف لندن في المكان.

وفي تغريدة، قالت شرطة مدينة لندن إنها تلقت تقارير عن ثلاث عمليات طعن ودفع شخص أرضاً في منطقة بيشوبسغيت (Bishopsgate) في الساعة 9.46 صباحاً.

ونقل ثلاثة ضحايا لتلقي العلاج في مستشفى قريب وقام الضباط بتطويق المنطقة.

وجاء في بيان لشرطة مدينة لندن، وهي منطقة المال والأعمال، «تلقينا تقارير عن ثلاث عمليات طعن ودفع شخص أرضاً في شارع بيشوبسغيت في الساعة 9.46 صباحاً ووصل الضباط إلى مكان الحادث في الساعة 9.51 صباحاً».

وأضاف أن «ثلاثة ضحايا نقلوا بواسطة أجهزة الإسعاف إلى مستشفى قريب لتلقي العلاج. ولكن لا يتم التعامل معه على أنه مرتبط بالإرهاب».

وقالت «بي بي سي» إن ضحية «سرقة هاتف» أصيب بعد مواجهة مع السارق، إلى جانب أفراد آخرين من الجمهور الذين تدخلوا للمساعدة.

وأكدت الشرطة أنه تم التعامل مع الحالة على أنها عملية سطو مشتبه بها، مضيفة أنها لا تتعلق بالإرهاب.

كما أصدرت خدمة الإسعاف في لندن بياناً قالت فيه: «لقد أرسلنا عدداً من الموارد - ثلاثة أطقم سيارات إسعاف ومسعفين اثنين وضابطي استجابة للحوادث ووحدة الاستجابة التكتيكية. عالجت أطقمنا أربعة مرضى، ونقل ثلاثة إلى المستشفى وغادر أحد المصابين».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي