pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

أكد أن قرار خفض الإنتاج للصالح العالم

الفارس: «أوبك+» يخدم الاقتصاد العالمي... ولا يهدّده

محمد الفارس
محمد الفارس

- «أوبك» لم تتخذ على مدى تاريخها قرارات بغرض فرض الهيمنة

أكد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير النفط ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة بالوكالة الدكتور محمد الفارس إن قرار وزراء نفط تحالف «أوبك+» بتخفيض الإنتاج بواقع مليوني برميل في اليوم ستكون له انعكاسات إيجابية على أسواق النفط تخدم الصالح العام (كونا).

وقال الفارس في ختام اجتماع (أوبك+) في فيينا إن وزراء التحالف أنجزوا عملاً مهماً ومفصلياً للعالم في ما يتعلق بتوفير الطاقة والوقود النفطي، مضيفاً أن «هذا القرار يجعلنا اليوم أمام مسؤولية كبيرة إزاء متابعة تطورات السوق من ناحية خفض الإنتاج في حالة زيادة المعروض أو زيادة كميات الإنتاج عندما تكون هناك حاجة لمزيد من الإمدادات النفطية».

وأشار إلى أن «وزراء نفط الدول الـ 23 المنضوية تحت مظلة (أوبك+) سيواصلون التشاور في ما بينهم ومتابعة تطورات السوق وسيتخذون الإجراءات المناسبة وفق الحاجة وبما يخدم مصالح السوق النفطية العالمية وتوازناتها».

وحول موقف الدول المستهلكة الرئيسية وفي مقدمتها الدول الغربية من قرار خفض الإنتاج، أفاد الفارس «نحن نتفهم مخاوف المستهلكين من إمكانية ارتفاع الأسعار ولكن ما يحركنا نحن في (أوبك+) بالأساس مسألة تحقيق التوازن بين العرض والطلب، ومن ثم نعمل على المحافظة على هذا التوازن وبما يمنع التقلبات وانهيار السوق»، مؤكداً أن تحالف (أوبك+) يعمل على خدمة الاقتصاد العالمي وليس تهديده.

وخلُص إلى أن ما يميز قرارات (أوبك) و(أوبك+) الصفة الفنية البحتة التي تعكس دائماً واقع السوق وتوازناته، مشدداً على أن (أوبك) لم تتخذ على مدى تاريخها الطويل أي قرارات لغرض فرض الهيمنة بل تحرص دوماً على توفير إمدادات كافية للسوق وبأسعار معقولة لا تضر بمصالح المنتجين أو المستهلكين.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي