pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

هيئة الأسواق تمثل الكويت في أسبوع المستثمر العالمي

تمثّل هيئة أسواق المال الكويت للعام السنة على التوالي في فعاليات أسبوع المستثمر العالمي التي تقام حتى 9 أكتوبر الجاري، بعدما سبق لها وبالتعاون مع بنك الكويت المركزي تمثيل الدولة في هذه الفعالية للعام الماضي، وتناولت مواضيع رئيسية أربعة تتصل بأساسيات الاستثمار عموماً، وقضايا التمويل المستدام وأنشطة الأوراق المالية بصورةٍ خاصة.

وتندرج مشاركة الهيئة في هذه الفعالية في إطار حرصها على المشاركة الفاعلة في مختلف فعاليات وأنشطة المنظمة الدولية لهيئات الأوراق المالية «الأيسكو» ولجانها المختلفة، الأمر الذي يمكنها من متابعة أحدث المستجدات المتعلقة بمهامها، ومواكبة المعايير الدولية ذات الصلة بأنشطة الأوراق المالية.

ومن المنتظر لحملة أسبوع المستثمر العالمي للعام الحالي أن تسلط الضوء على أهمية التوعية بـ 4 قضايا رئيسية، تشمل مرونة المستثمر التي تمنحه مقومات مواجهة الصدمات المالية السلبية، وتفهم مخاطر الاستثمار، وضرورة التخطيط المالي لحياةٍ مالية مستقرة.

وتتم مناقشة «التمويل المستدام» بما يشمله من تطبيقٍ للحوكمة، والاستثمار البيئي والاجتماعي، وما يتوجب على المستثمر إدراكه على صعيد هذا التمويل، بدءاً بمراجعة بيانات الإفصاح الخاصة به لدى الشركة المستهدفة للاستثمار، وانتهاءً بالتحقق من مدى توافق الاستثمار المتصل بالتمويل المستدام مع أهدافه.

وسيناقش الحدث أيضاً ممارسات الغش والاحتيال المالي، والتزامات المستثمر الذكي للحد منها، كالتأكد من حصول الوسيط على الترخيص المطلوب، ودراسة الفرص الاستثمارية وتقييمها باستقلالية، وتجنب دعوات الربح السريع والثراء المضمون، وحماية البيانات الشخصية، ودراسة الأصول المشفرة وضرورة تفهم المخاطر المرتبطة بها، والإحاطة بشارات التحذير من ممارسات الاحتيال المالي، وتجنب الاندفاع للاستثمار استناداً على دعوات المشاهير والمؤثرين.

وتتوزع مشاركة الهيئة في فعالية العام الجاري على محورين رئيسيين،أولهما يركز على الحملة التوعوية التي تنفذها بمناسبة هذه المشاركة، وخصصتها بصورةٍ رئيسية لواحدة من القضايا الرئيسة السابقة، وتحديداً موضوع «التمويل المستدام» باعتباره القوة الدافعة للتنمية المستدامة، دون تجاهل القضايا الأخرى بطبيعة الحال.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي