pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

مكافأة الاحتراف الكُلّي... «مُعلّقة»

الرياضيون يترقّبون «ميزانية 2022-2023»

تترقّب الأندية الشاملة والمُتخصّصة والاتحادات الرياضية اللائحة الجديدة للإعانات السنوية، التي اعتمدتها الهيئة العامة للرياضة للسنة المالية 2022-2023 والتي كان من المفترض العمل بها في أبريل الماضي، إلّا أن عدم اعتماد ميزانية «الهيئة» في مجلس الأمة خلال الفترة الماضية حال دون العمل بها.

وكانت «الهيئة» خفّضت ميزانية الأندية والاتحادات للموسم 2021-2022 عملاً بقرار مجلس الوزراء رقم 956 لسنة 2021 في شأن تكليف الجهات الحكومية كافة باتخاذ الإجراءات اللازمة بتخفيض نسب الصرف بما لايقل عن 10 في المئة، من خلال بند الإعانة السنوية وبمبلغ مليونين دينار.

وعلمت «الراي» أن الإعانات السنوية ستعود لسابق عهدها، وأن هناك دراسة جديدة لزيادة الدعم خصوصا وأن وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب عبدالرحمن المطيري، يولي اهتماماً كبيراً بهذا الملف وبدعم الرياضيين من خلال إستراتيجية الرياضة التي أعلنها خلال الفترة الماضية، حيث من المقرّر اعتماد ميزانية خاصة بمكافأة الاحتراف الكُلّي البالغة 800 دينار لكل لاعب والتي توقفت لعدم وجود ميزانية كافية.

وكان وزير الشباب شكّل لجنة خلال الفترة الماضية لتطوير لائحة الاحتراف الكلي عبر التخطيط والعمل المشترك بين «هيئة الرياضة» والمؤسسات المحلية وعلى رأسها اللجنة الأولمبية. ومن المقرّر أن ترفع هذه اللجنة تقريرها خلال الأسبوع الجاري لاعتمادها بصورة نهائية وبدء العمل بها.

من جانب آخر، من المنتظر أن ترفع لجنة تقصي الحقائق التي شكّلها الوزير بالشكاوى كافة المتعلّقة بـ «الهيئة» وما يخص أندية واتحاد الفروسية تقريرها خلال الأيام القليلة المقبلة.

وتضم لجنة تقصي الحقائق عدداً من الخبراء والمختصين في هذا المجال برئاسة ممثل عن الإدارة العامة للفتوى والتشريع وتشمل ممثلين عن جامعة الكويت وديوان المحاسبة وجهاز المراقبين الماليين واللجنة الأولمبية الكويتية.

كما تضم اللجنة أيضاً ممثلين عن جمعية المحامين الكويتية وجمعية الحقوقيين الكويتية والإدارة العامة للتحقيقات بوزارة الداخلية وإدارة الشؤون القانونية بوزارة العدل إضافة إلى مقرر من ذوي الخبرة والاختصاص.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي