pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

بات خارج المراقبة بعد الخطوات الاستباقية المتخذة

«فوتسي راسل»: السوق الكويتي اجتاز المعايير الجديدة المرتبطة بتكاليف الصفقات المتعثرة وابتعد عن قائمة المراقبة

«فوتسي راسل»
«فوتسي راسل»

- تعديلات منظومة السوق لاقت استحسان المؤسسات الاستثمارية العالمية.. وأسواق عربية وخليجية ستظل تحت المراقبة
- التعديلات الفنية المطلوبة تم تنفيذها خلال وقت قياسي بخطوات جماعية استباقية

كشفت «FTSE Russell» عن اجتياز منظومة سوق المال للمعايير الجديدة التي تحفظ مكانة ووزن الكويت على مؤشر الأسواق الناشئة.

وأكدت «فوتسي» مواكبة السوق الكويتية للمعايير كافة ومنها المرتبطة بتكاليف تسويات الصفقات المتعثرة. حيث ساهمت منظومة كاملة في إنجاز تلك الخطوات الاستباقية خلال وقت قياسي جداً.

وأظهر تقرير «فوتسي» للأسواق الناشئة تحقيق منظومة السوق ممثلة في (هيئة الأسواق وبورصة الكويت والكويتية للمقاصة) للمتطلبات الفنية المحددة للبقاء على المؤشر العالمي.

و كانت الكويت من ضمن أكثر من 26 دولة موضوعة في قائمة المراقبة لتنفيذ الاشتراطات للمعايير الجديدة لدى FTSE Russell إلا أنها اجتازت الأمر بإجراءات فنية لافت استحساب المستثمرين الأجانب.

وتشمل الدول التي لم تستكمل تلك المعايير عددا من الدول المتقدمة والناشئة وفق مؤشرات FTSE Russell للأسواق العالمية ومنها الاسواق المتقدمة مثل:

- فرنسا

- بلجيكا

- السويد

- سنغافورة

- كوريا الجنوبية

وكذلك الأسواق الناشئة مثل:

- البرازيل

- جمهورية التشيك

- المكسيك

- الصين

- المملكة العربية السعودية

- الإمارات العربية المتحدة

وأشار ت مصادر استثمارية إلى أن الإجراءات الاستباقية التي اتخذتها بورصة الكويت ومنها تعديل بعض القواعد بما فيها خفض علاوة التداول بجلسة الشراء الإجباري من 5 في المئة الى «الصفر» وتعديلات بسيطة أخرى مثل تعديل الصفقات كان لها صدى طيب لدى المستثمرين الأجانب لاسيما التي تتبع مؤشر فوتسي.

وجاءت التحسينات والتعديلات التي نفذتها منطومة السوق في إطار السياسة المرنة المتبعة والإنفتاح الجاذب لرؤوس الاموال وبالتالي الاهتمام بفتح آفاق جديدة أمام الأوساط المالية المحلية والإقليمية والعالمية تجاه الكويت.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي