pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

سجّلت التراجع الأكبر خليجياً أمس مع هبوط جميع مؤشراتها

مليارا دينار خسائر بورصة الكويت في 4 جلسات


- 3 أسواق خليجية صاعدة تصدرها «القطري» بـ 1.61 في المئة و«السعودي» بـ 1.39 في المئة
- 88 سهماً تراجعت محلياً مع انخفاض 10 قطاعات بقيادة الطاقة والمواد الأساسية

سجلت مؤشرات بورصة الكويت تراجعاً جماعياً، أمس، إذ انخفض المؤشر العام بنحو 1.38 في المئة مقارنة بإغلاقه في الجلسة السابقة، متأثراً بهبوط مؤشر السوق الأول 1.51 في المئة، وتراجع مؤشرا السوق الرئيسي و«رئيسي 50» بـ0.84 و0.88 في المئة على التوالي.

وفقدت القيمة السوقية لإجمالي الشركات المدرجة في البورصة نحو 562.28 مليون دينار، ما زاد خسائرها إلى نحو ملياري دينار خلال الأسبوع الجاري، أي في 4 جلسات، مغلقة عند 42.565 مليار دينار.

وفي ما يتعلق بالسيولة، انخفض إجمالي قيمة تداولات البورصة بنحو 12 في المئة إلى 49.81 مليون دينار مقارنة بـ56.66 مليون في الجلسة السابقة، وُزعت على 139.61 مليون سهم عبر 11.26 ألف صفقة، فيما استحوذت أسهم السوق الأول على 44.72 مليون دينار شكلت 89.8 في المئة من قيمة تداولات البورصة أمس.

ومن أصل 132 سهماً تم التداول عليها في عموم البورصة أمس، تراجعت أسعار 88 سهماً، فيما ارتفعت أسعار 36 وبقيت 8 أسهم دون تغيير، فيما لوحظ انخفاض 24 سهماً من أصل 26 مدرجة في السوق الأول مقابل ارتفاع سهمين فقط.

وشهدت جلسة الأمس انخفاض مؤشرات 10 قطاعات، على رأسها قطاعا الطاقة والمواد الأساسية بـ1.83 في المئة لكل منهما، بينما ارتفع قطاعا التكنولوجيا والمنافع بـ3.85 و0.52 في المئة على التوالي، فيما استقر قطاع الرعاية الصحية وحيداً.

وتصدر «بيتك» أسهم البورصة من حيث كمية التداولات وقيمتها بتداول 18.88 مليون سهم بـ16.09 مليون دينار.

أسواق الخليج

وخليجياً، ارتفعت مؤشرات 3 بورصات فيما انخفضت 4 أسواق (مع بورصة الكويت)، حيث أغلق مؤشر السوق السعودي مرتفعاً بنحو 1.39 في المئة، في حين سجلت بورصة قطر ارتفاعاً بمؤشرها بلغ 1.61 في المئة، وخرج مؤشر أبوظبي من دائرة الخسائر بتسجيله مكاسب بـ0.448 في المئة.

في المقابل، سجّل مؤشر سوق دبي انخفاضاً بلغت نسبته 0.88 في المئة، فيما تراجع مؤشر بورصة عُمان بـ0.16 في المئة، والبحرين بـ0.1 في المئة.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي