pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

تشمل تمويل الحملات ومدونة السلوك وتعديل قانون الانتخاب

«نزاهة» لنواب المجلس المقبل: تدابير مطلوبة لتحسين البيئة الانتخابية والعمل البرلماني

نزاهة
نزاهة

دعت الهيئة العامة لمكافحة الفساد «نزاهة» النواب المقبلين الاهتمام بعدد من القضايا المتعلقة بالمشهد الانتخابي، من بينها تنظيم تمويل الحملات الانتخابية و تعديل قانون انتخابات أعضاء مجلس الامة و

وقالت، في بيان لها بمناسبة قرب انطلاق عملية الاقتراع لانتخاب أعضاء مجلس الامة 2022، «نود الاشارة إلى ما شهدته الاحداث الانتخابية السابقة وما لازمها من مشاهد بهدف استخلاص أفضل الممارسات التي من شأنها خلق مناخ انتخابي يساعد الناخبين والمرشحين على حد سواء في مباشرة حقوقهم وأداء واجباتهم بشكل نزيه وديمقراطي يليق بمكانة دولة الكويت وشعبها».

وتابعت: وانطلاقا مما قامت به الهيئة من جهود بالتعاون مع الجهات المختصة بالدولة في مجال تعزيز البيئة الانتخابية، وما رصدته من ملاحظات للمراقبين الدوليين والمحليين لعمليات الانتخاب التي جرت في السنوات الماضية، تورد الهيئة بعض الإجراءات والتدابير التي من شأن العمل على إقرارها تحسين بيئة العملية الانتخابية ورفع كفاءة العمل البرلماني:

• تنظيم تمويل الحملات الانتخابية:

من خلال تحديد جهة تشرف عليها ووضع سقف للإنفاق ووجود الاليات التي تمكن من رقابة هذه الحملات من حيث التمويل والانفاق والتبرعات.

• مدونة السلوك البرلماني:

من خلال استحداث قواعد تنظم الأداء البرلماني للنواب لتصبح جزء من اللائحة الداخلية لمجلس الامة بما يرسخ لقيم النزاهة والافصاح والشفافية على غرار مدونات السلوك المعمول بها في الدولة في القطاع العام ومدونة سلوك السلطة القضائية والنيابة العامة.

• تعديل قانون انتخابات أعضاء مجلس الامة:

على نحو يكفل وجود جهة ذات صلاحيات واضحة للإشراف على الحدث الانتخابي، بما في ذلك:

- اعداد قوائم الانتخاب والقيد وتحديثها بالتعاون مع الجهة المختصة،

- وضع خطة عامة للعملية الانتخابية منذ الإعلان عن الانتخابات حتى اعلان النتائج،

- تشكيل لجان الانتخابات،

- تلقي شكاوى الناخبين والمرشحين وغيرهم، ووضع قواعد تصويت الكويتيين في الخارج بالتنسيق مع وزارة الخارجية.

واختتمت بالقول «تهيب الهيئة بأعضاء مجلس الامة الذين سيمثلون الشعب بناء على انتخابات 2022 إيلاء هذه القوانين الاهتمام اللازم ومنحها أولوية خاصة ضمن جهودهم التشريعية المنوطة بهم، وتتمني ان يخرج المشهد الانتخابي بشكل يعكس الوجه الحضاري للعمل البرلماني الكويتي، كما تتمني للجميع التوفيق في خدمة بلدنا الغالي واعلاء رايته عالية خفاقة».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي