pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

توقّعات ببدء الزحمة المرورية اليوم وصولاً إلى ذروتها الأحد المقبل

الطلبة إلى مقاعدهم في «الرياض» و«الإبتدائي»... و«الجامعة» و«التطبيقي»

ينطلق العام الدراسي الجديد 2022 - 2023 اليوم في كل من جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب ورياض الأطفال والمرحلة الإبتدائية، وسط استعدادات كبرى للمؤسسات الأكاديمية والتربوية لاستقبال الطلاب والطالبات وتهيئة الأجواء لهم لمواصلة المشوار الدراسي.

وتبدأ الحركة المرورية بأخذ منحى تصاعدي نحو الازدحام، حيث من المتوقع أن تبدأ الشوارع اليوم بالازدحام التدريجي حتى تشهد ذروتها مع اكتمال دوام الطلبة يوم الأحد المقبل.

المدارس

ويدشن نحو 204091 طالباً وطالبة العام الدراسي بالعودة الحضورية الشاملة في رياض الأطفال والمرحلة الإبتدائية بواقع 43346 طفلاً في المستويين الأول والثاني و160745 طالباً وطالبة في الصفوف الإبتدائية الخمسة، على أن يلتحق بهم يوم الأحد المقبل الموافق 2 أكتوبر 129832 طالباً في المرحلة المتوسطة و91578 في الصفوف الثانوية وسط استعدادات تربوية جيدة ومستقرة.

وأنجزت وزارة التربية أهم مقومات العام الدراسي الجديد ومنها الكتب المدرسية، والأثاث، وتوزيع الهيئات التعليمية والإدارية على مراكز عملها الجديدة، وتعزيز المدارس العاملة بعدد إضافي من عمال النظافة، ومنها مدارس غرب عبد الله المبارك التي دخلت الخدمة أخيراً.

وتشهد رياض الأطفال عودة الوجبات المدرسية بعد انقطاع طويل خلال أزمة «كورونا» الصحية، حيث تعاقدت وزارة التربية مع شركة المطاحن الكويتية بالشراء المباشر لتوفير الوجبات لمدة شهر كامل إلى حين ترسية عقود التغذية التي أصبحت على وشك الانتهاء في الجهات الرقابية، فيما تعود الحافلات المدرسية مطلع الفصل الدراسي الثاني إلى جميع المدارس وتعمل مطلع الفصل الحالي في مدارس التربية الخاصة والمعاهد الدينية فقط.

الجامعة

بدورها، تستقبل جامعة الكويت اليوم 42136 طالباً وطالبة مع بداية انطلاق العام الجامعي الجديد.

وذكرت الجامعة، في بيان، أن عدد الطلبة المستجدين بلغ 8134 طالباً وطالبة، مشيرة إلى أنهم موزعون على 15 كلية في مختلف التخصصات الأدبية والعلمية.

وأضافت أنه تم استكمال جداول الطلبة وعملية السحب والإضافة يوم الخميس الماضي، مبينة أنها هيأت طاقاتها الإدارية والأكاديمية والفنية كافة لاستقبال الطلبة المستجدين والمستمرين.

وأكدت أنها لم تدخر جهداً في توفير المناخ الدراسي الملائم لطلبتها وبذلت جهوداً كبيرة لتأمين الخدمات المساندة ومنها تجهيز المباني والمختبرات والقاعات الدراسية والمواقف داخل الجامعة.

«التطبيقي»

وفي المناسبة نفسها، تقدم نائب المدير العام لشؤون التدريب بالإنابة في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب عبدالعزيز الرويح بالتهنئة لأبنائه المتدربين المستجدين لقبولهم في المعاهد المختلفة، مؤكداً أن الهيئة بجميع قطاعاتها لا تألو جهداً في تسخير كافة الإمكانيات والسبل المتاحة التي من شأنها أن تساهم في حصول طلبتها ومتدربيها على مسيرة دراسية ناجحة تؤهلهم ليصبحوا قادة المستقبل.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي