pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

مدرب أستراليا: هيدينك ساعدني لمباراة واحدة فقط

غراهام أرنولد
غراهام أرنولد

أصر غراهام أرنولد مدرب أستراليا على أن الفترة التي قضاها جوس هيدينك كمساعد له خلال الفوز 1-صفر على نيوزيلندا في برزبين الليلة الماضية كانت لمرة واحدة فقط ولن يعمل المدرب الهولندي معه في نهائيات كأس العالم في قطر.

وجلس هيدينك، وهو أيقونة في أستراليا بعدما قاد المنتخب الوطني لنهائيات كأس العالم 2006 وإنهاء غياب دام 32 عاما عن البطولة، على مقاعد البدلاء خلال الفوز في آخر مباراة لأستراليا أمام جماهيرها قبل انطلاق كأس العالم في نوفمبر المقبل.

وشغل المدرب السابق لهولندا وريال مدريد البالغ من العمر 75 عاما، منصب مساعد المدرب رينيه مولنستين كجزء من الاحتفالات المئوية لأول مباراة دولية لأستراليا.

وشدد أرنولد على أن هذه المباراة الأخيرة لهيدنيك.

وقال «إنه للاحتفال بمرور 100 عام، هذا كل ما في الأمر. لقد قدم تضحيات كبيرة للمشاركة في المباراة. مساعدي يشاهد فرنسا والدنمارك الآن وقد ساعد جوس في الاحتفال بمرور 100 عام على أول مباراة دولية. لقد أراد أن يكون جزءا من ذلك وهذا كل شيء».

وشهد هيدينك أداء مفككا من فريق أرنولد أثناء استعداده لخوض كأس العالم في مجموعة تضم فرنسا حاملة اللقب والدنمارك وتونس.

وسجل أور مابيل الجناح المحترف في إسبانيا الهدف الوحيد في المباراة من مدى بعيد قبل 13 دقيقة من نهاية الشوط الأول.

واعترف أرنولد بأن فريقه بحاجة إلى التحسن قبل المشاركة في النهائيات.

وتابع: «لقد غيرنا الطريقة التي لعبنا بها وحاولنا الضغط عليهم بقوة عبر ثلاثة مهاجمين وجاءت فرصنا من ذلك. لن نلعب في أي مكان بهذا الانفتاح في الملعب. كنا نضغط عاليا ونترك مساحات وهذا ما أردته. أردت مباراة بدنية يلعب فيها الفريق بطريقة رجل لرجل في جميع أنحاء الملعب وخوض معركة بدنية. وقد حصلنا على ذلك. أردت أن أرى مدى لياقتهم. بعضهم لا يلعب في أنديتهم، ولا يحصل على الكثير من الوقت للعب. من الصعب الانتقال من التدريب وعدم اللعب وفجأة فعل ما أطلب منهم القيام به. لذا أتحمل هذه المسؤولية».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي