pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

منصور المنصور لـ «الراي»: مستعدون للعودة الشاملة

90021 طالباً وطالبة يتوجهون إلى 179 مدرسة عربية بدءاً من الأحد

كثافات المدارس العربية... إلى ما قبل «كورونا»
كثافات المدارس العربية... إلى ما قبل «كورونا»

- 30 طالباً في فصل الروضة و40 في المراحل الأخرى... والنموذجية لا تتجاوز الـ28
- نشرات إلى المدارس العربية للالتزام بالرسوم وفقاً للعام الماضي

مع نظرائهم في مدارس التعليم العام، يتوجه نحو 90021 طالباً وطالبة تدريجياً بدءاً من يوم الأحد المقبل إلى 179 مدرسة عربية في المراحل التعليمية الثلاثة (الابتدائي والمتوسط والثانوي) ورياض الأطفال، فيما أكد مدير إدارة الشؤون التعليمية في الإدارة العامة للتعليم الخاص منصور المنصور لـ«الراي» أن جميع المدارس العربية مستعدة للعودة الشاملة وأمورها جيدة ومستقرة في العام الدراسي الجديد 2022- 2023.

وأوضح المنصور أن كثافات الفصول الدراسية في المدارس العربية ستعود إلى ما قبل أزمة كورونا وهي محددة بقرار وزاري وفقاً للامكانات المتاحة لوزارة التربية، مضيفا أن«جميع المدارس مستعدة لاستقبال طلبتها ولا توجد أي معوقات».

إلى ذلك، تضم المدارس العربية بقطاعها النموذجي نحو 18718 طالباً كويتياً و71303 غير كويتيين، حيث دعت إدارة التعليم الخاص أصحابها إلى الالتزام بالتعليمات التي تخص الرسوم الدراسية والكثافات الطلابية وحالة المبنى المدرسي.

وطالبت الإدارة في نشرة عمّمتها على المدارس بضرورة الالتزام بالكثافات الطلابية داخل الفصول الدراسية وتبلغ 30 طالباً في رياض الأطفال، و40 طالباً في المراحل التعليمية الأخرى، فيما يجب ألا تتجاوز فصول المدارس النموذجية الـ28 طالباً فقط في جميع مراحلها التعليمية.

وفيما شددت على عدم زيادة الطلبة بأي حال من الأحوال عن الحد المقرر إلا بعد الحصول على موافقة وزارة التربية المسبقة، دعت في الوقت نفسه إلى متابعة المبنى المدرسي من حيث الفصول الدراسية بما تتضمن من أوضاع التكييف والأبواب والنوافذ والإضاءة والأثاث إضافة إلى المرافق التعليمية من مختبرات علمية ومراسم وغرف حاسوب ومكتبة ومسجد وصالة تربية بدنية.

وأشارت إلى ضرورة التقيد بالتعليمات في ما يخص المقصف المدرسي من حيث الأطعمة المسموحة والالتزام بالأسعار والثلاجات والنظافة العامة وعاملات المقصف، لافتة في الوقت نفسه إلى ضرورة التقيد بتجهيز العيادة المدرسية وتوفير الأدوية والمواد الأولية بها وتوفير الأجهزة الأولية وسجلات العيادة والنظافة العامة.

وفي نشرة أخرى، حددت الإدارة الرسوم الدراسية في المدارس العربية والنموذجية وفقاً للعام الماضي 2021 - 2022 على أن تستحق السداد على قسطين ويقوم ولي الأمر بدفع 50 ديناراً لحجز مقعد وتخصم من القسط الأول، على أن يستحق موعد القسط الأول بالكامل مع بداية دوام الطلبة في الأسبوع الأول من العام الدراسي.

وذكرت النشرة أن رسوم الكتب اختيارية حسب رغبة ولي الأمر وتدفع قيمتها كاملة مع القسط الأول وغير قابلة للرد مبينة أن «رسوم المدارس تشمل الزي المدرسي وفي حال انسحاب الطالب بعد دوامه خلال الفصل الدراسي الأول يستحق ولي الأمر 50 في المئة من الرسوم الدراسية».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي