pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

رجال «الداخلية» حرروا مخالفات بالجملة وضبطوا باعة متجولين

شارع قطر... تحت السيطرة


- اللواء الخالد لـ «الراي»: الإبعاد لآسيوي يحمل بمركبته 35 زجاجة خمر محلية
- العميد محمود لـ «الراي»: «بلوك» على وافدات يقدن مركبات من دون رخصة قيادة

‫ نفذ رجال «الداخلية»، مساء أول من أمس، حملة أمنية مرورية في شارع قطر في السالمية، وتم تطويق المنطقة، وإقامة نقاط أمنية ثابتة وتوزيع العناصر الأمنية والدوريات على المداخل والمخارج، لضبط المستهترين والمخالفين والمطلوبين والخارجين على القانون.

وجاءت الحملة، تنفيذاً لتعليمات رئيس مجلس الوزراء بالإنابة وزير الدفاع وزير الداخلية بالوكالة الشيخ طلال الخالد وتوجيهات وكيل وزارة الداخلية الفريق أنور البرجس ووكيل قطاع المرور اللواء جمال الصايغ.

وأشرف على الحملة مساعد المدير العام لقطاع التعليم بالوزارة اللواء الشيخ فواز الخالد ومساعد مدير عام إدارة التنسيق والمتابعة العميد خالد محمود وبحضور وإسناد من رئيس فريق اللجنة المشتركة في القوى العاملة محمد جلعود، وأسفرت عن تحرير عشرات المخالفات المرورية وضبط عدد من مخالفي الإقامة بالإضافة إلى تحرير مخالفات باعة متجولين ووضع بلوك على كفلائهم في (القوى العاملة).

وأكد اللواء الشيخ فواز الخالد، في تصريح لـ«الراي»، أن هذه الحملة، تستهدف ضبط الحالة المرورية والأمنية والسيطرة على جميع المخالفات الجسيمة، مشيراً إلى أنه تم ضبط وافد آسيوي يحمل بمركبته 35 زجاجة خمر محلي جاهزة للبيع وتمت إحالته لإدارة مكافحة المخدرات تمهيداً لإبعاده عن البلاد.

وأضاف أن مثل هذه الحملات هي بالدرجة الأولى لتوعية قائدي المركبات بضرورة الالتزام بقوانين المرور، لافتاً إلى أنه قد أصبح هناك وعي مجتمعي بشكل ملحوظ لتلافي المخالفات وصيانة المركبات المتهالكة، بالإضافة إلى أن هناك التزاماً بقيادة المركبات برخص سارية المفعول واختفاء الأصوات المزعجة التي تصدر من بعض المركبات.

ودعا الجميع إلى ضرورة التعاون مع رجال الأمن وعدم ارتكاب مخالفات قد تؤدي إلى سحب الرخصة وحجز بعض المخالفين في نظارات الحجز التحفظي بالنسبة للمخالفات الجسيمة وحجز المركبة في حراج الحجز.

بدوره، أكد مساعد مدير عام التنسيق والمتابعة العميد خالد محمود لـ «الراي»، أنه تمت ملاحظة انتشار ظاهرة قيادة عدد من الوافدات لمركبات دون حملهن رخص قيادة، وفي حال ضبطهن يتم تحرير مخالفة بحقهن ووضع بلوك عليهن في سيستم الداخلية، حيث لا يستطعن تجديد إقامتهن أو إنهاء أي معاملة حتى يتم رفع (البلوك)، مضيفاً «حتى الوافدات التي تكون إقامتهن التحاق بعائل سيتم وضع بلوك عليها وعلى كفيلها، ما يضطرهن إلى دفع المخالفة وأخذ تعهد عليهن بعدم تكرار المخالفة، وبالنسبة للذكور الوافدين في حال تكرار مخالفة القيادة بدون رخصة القيادة سيتم إبعادهم عن البلاد».

قائدو دراجات «دليفري»لا يحملون رخصة

أشار العميد محمود إلى أن هناك للأسف عدداً من قائدي الدراجات النارية لتوصيل الطلبات لا يحملون رخص قيادة، وهذا يعرضهم للمساءلة القانونية بالرغم من صدور قرار في شأنهم من قبل الإدارة العامة للمرور للتقديم على استخراج على الرخصة دون شروط، سوى تدريب قائد الدراجة للحصول على رخصة يستطيع من خلالها قيادة الدراجة في الطرق المسموح بها قانونياً، مبيناً أن ذلك سينعكس على سلامته وسلامة الآخرين، داعياً الجميع إلى التقيد بتعليمات وإرشادات رجال المرور من أجل سلامة الجميع.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي